البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان

تشديد التدابير الامنية في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان خشية هجوم

ذكرت صحيفة ايطالية السبت ان السلطات المعنية شددت التدابير الامنية في ساحة القديس بطرس بعدما رصدت اجهزة استخبارات اجنبية مكالمة المحت الى احتمال حصول هجوم في الفاتيكان.

واوضحت صحيفة ايل ميساجيرو ان جهاز استخبارات اجنبية ابلغ ايطاليا هذا الاسبوع بأنه رصد محادثة بين شخصين يتحدثان اللغة العربية وتطرقا فيها الى "عمل كبير الاربعاء في الفاتيكان".

والاربعاء هو اليوم الذي يعقد فيه البابا لقاء عاما في ساحة القديس بطرس، امام الكاتدرائية.

واوضحت الصحيفة ان وحدة ايطالية لمكافحة الارهاب، اكدت ان احد هذين الشخصين جاء الى ايطاليا قبل ثمانية اشهر.

ونفى الفاتيكان هذا الاسبوع ان يكون البابا فرنسيس الذي يزور البانيا الاحد، مهددا بهجوم اسلامي. لكن تم تشديد التدابير الامنية في الفاتيكان للقاءات الاربعاء والاحد بحسب ايل ميساجيرو. 

وتمت الاستعانة بكلاب الشرطة للبحث عن متفجرات، ووضعت الفنادق القريبة من حاضرة الفاتيكان تحت المراقبة، كما ذكرت صحيفة لا ريبوبليكا.

وفي مقابلة هذا الاسبوع مع صحيفة لا ناسيوني، قال سفير العراق لدى الكرسي الرسولي حبيب الصدر ان "ما اعلنه (تنظيم) الدولة الاسلامية المعلنة من جانب واحد واضح، فهم يريدون قتل البابا. ويجب التعامل بجدية مع التهديدات الموجهة الى البابا".

واكد الفاتيكان ان ليس من المقرر اتخاذ تدابير امنية اضافية خلال رحلة البابا الى البانيا.