شرطة مكافحة الشغب خلال اشتباكات مع متظاهرين بعد تحرك مناهض للرئيس رافايل كوريا في كويتو

صدامات على هامش تحرك مناهض لحكومة الاكوادور

جرح ما لا يقل عن ثمانية شرطيين اكوادوريين واعتقل عدد من المتظاهرين الاربعاء في كويتو مع بدء تحركين احدهما مع والاخر ضد الرئيس الاشتراكي رافاييل كوريا، حسب ما اعلن مسؤول في الشرطة.

وقال الميجور هنري بونسي، المتحدث باسم الشرطة الاكوادورية، لوكالة فرانس برس ان عناصر قوات الامن تعرضوا لرشق بالحجارة في جنوب العاصمة ولكن لا توحي حالتهم بالقلق.

واضاف "انها حصيلة غير نهائية هناك ايضا متظاهرين معتقلين".

وتظاهر الاف الاشخاص الاربعاء لدعم او لمعارضة حكومة الرئيس كوريا وهو احد زعماء الجناح اليساري في اميركا اللاتينية والذي يحكم البلد منذ العام 2007.

ودعت الى التظاهر نقابات وشخصيات معارضة.

ومن المقرر ان تجري تظاهرات ايضا في مدن اخرى بالبلاد.

 

×