موقع بوشهر النووي

قدرة ايران الحالية على التخصيب غير مقبولة بنظر الولايات المتحدة

اعلنت رئيسة فريق المفاوضين الاميركيين في الملف النووي الايراني الثلاثاء ان المستوى الحالي لقدرة ايران على تخصيب اليورانيوم غير مقبول، متحدثة عشية استئناف المفاوضات بين طهران والدول الكبرى الست الخميس في نيويورك.

واقرت ويندي شيرمان مساعدة وزير الخارجية الاميركي في خطاب القته في جامعة جورجتاون بواشنطن انه بعد اشهر من المفاوضات المكثفة تمكن الطرفان من "تحديد اجوبة محتملة لبعض المسائل الجوهرية". 

لكنها حذرت "ما زال هناك تباعد كبير في مواقفنا حول مشكلات اخرى محورية بما فيها نطاق ومستوى قدرة ايران على تخصيب اليورانيوم".

وفيما تستعد ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا) لمفاوضات جديدة قالت شيرمان انها تتوقع من طهران ان "تحاول ان تقنع العالم بان الوضع القائم حول هذه المسالة المحورية ... ينبغي ان يكون مقبولا".

واضافت "الوضع ليس كذلك، والا لما كنا نخوض هذه المفاوضات الصعبة والشاقة للغاية".

وتطالب الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا ايران بالحد من انشطتها النووية بشكل يجعل من المستبعد ان تحقق اي اختراق في اتجاه صنع قنبلة.

في المقابل تطالب طهران التي تنفي سعيها لحيازة السلاح الذري مؤكدة ان برنامجها النووي محض سلمي، برفع العقوبات الاقتصادية المشددة التي تفرضها الامم المتحدة والدول الغربية عليها.

وقالت شيرمان ان "العالم سيوافق على تعليق العقوبات ورفعها فقط في حال باشرت ايران عملية مقنعة وقابلة للتحقق لتثبت ان برنامجها النووي سلمي تماما وسيبقى كذلك".

وشددت على ان الافكار التي طرحتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على امل التوصل الى اتفاق مع ايران بحلول 24 تشرين الثاني/نوفمبر "عادلة ومرنة وتتماشى مع حاجات ايران الى النووي المدني والمهارات العلمية".

وتجري المحادثات في نيويورك على مستوى المدراء السياسيين غير ان وزراء خارجية الدول المعنية قد يلتقون الاسبوع المقبل اثناء وجودهم في نيويورك لحضور الجمعية العامة للامم المتحدة.

 

×