مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس في جنيف

الامم المتحدة تطالب بمليار دولار لمكافحة ايبولا

طالبت الامم المتحدة الثلاثاء بحوالى مليار دولار (773 مليون يورو) لمكافحة ايبولا في افريقيا الغربية، اي نحو ضعف الاموال التي سبق وطلبتها قبل اقل من شهر.

وصرح منسق الامم المتحدة الخاص بمكافحة ايبولا الدكتور ديفيد نابارو لوسائل الاعلام عقب اجتماع مغلق مع الدول في جنيف، ان الامم المتحدة بحاجة لمليار دولار.

واقرت مسؤولة العمليات الانسانية في المنظمة الدولية فاليري اموس ب"انه تحد مالي هائل".

وتشير الامم المتحدة الى ان 22,3 مليون شخص يعيشون في مناطق ينتشر فيها الفيروس يحتاجون للمساعدة بحسب وثيقة نشرت الثلاثاء.

وبحسب هذه الوثيقة فان الامم المتحدة تتوقع ان يصاب 20 الف شخص بايبولا بحلول نهاية السنة، 16% في غينيا و40% في ليبيريا و34% في سيراليون.

وتأمل الامم المتحدة ان تخف حالات العدوى قبل نهاية السنة، وان تتوقف قبل منتصف 2015.

وقالت اموس "علينا منع الانهيار التام للمنظومات الصحية" في البلدان الاكثر اصابة بالفيروس.

وفيما يزداد انتشار الوباء بشكل سريع دعت منظمة الصحة العالمية الى تعبئة "اسرع بكثير" كما صرح الدكتور بروس ايلوراد نائب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.

وفي الاجمال تسبب وباء ايبولا الذي يتفشى في افريقيا الغربية، والاخطر منذ كشف الفيروس في 1976، بوفاة اكثر من 2461 شخصا من اصل 4985 اصابة (مؤكدة ومحتملة ومشبوهة) بحسب اخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية. وينتشر الوباء بشكل اساسي في ليبيريا وغينيا وسيراليون.

 

×