وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الايراني يغادر الى نيويورك

غادر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ايران الثلاثاء متوجها الى نيويورك حيث يفترض ان تستانف المحادثات مع القوى العظمى حول الملف النووي الايراني على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة، بحسب وكالة ايرنا للانباء.

ومن المقرر ان يلتقي ظريف على غداء عمل مع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون المنتهية ولايتها من اجل "تحديد شروط مواصلة المحادثات" بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا)، حسبما اوضح نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي.

ويفترض ان يعقد الاجتماع بين ايران ومجموعة 5+1 يومي الاربعاء والخميس على هامش الجمعية العامة.

وصرح عراقجي ان "الاختلافات جدية ونامل بعد المشاورات التي اجريناها مع الاميركيين والروس والصينيين ومحادثات يومي الاربعاء والخميس ان  نتمكن من تحقيق تقدم".

واشار الى انه "من غير المحتمل" التوصل الى اتفاق نهائي في نيويورك.

ويهدف استئناف المفاوضات للتوصل الى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل بحلول 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

ويشتبه الغربيون واسرائيل في سعي ايران لحيازة السلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني وهو ما تنفيه طهران.

ويعتبر حجم برنامج ايران لتخصيب اليورانيوم والجدول الزمني لرفع العقوبات الدولية من المواضيع الرئيسية التي تثير الخلاف. فطهران تريد في النهاية حيازة برنامج تخصيب يتيح لها تشغيل محطات توليد الكهرباء ومركز الابحاث حول السرطان وفي الزراعة والصناعة، الامر الذي يرفضه الغربيون.

ولم يقرر الرئيس الايراني حسن روحاني بعد ما اذا كان سيتوجه الى مقر الامم المتحدة، بحسب وسائل الاعلام الايرانية.

وبعد سلسلة من ست جولات مفاوضات منذ شباط/فبراير يبدو ان ايران ومجموعة 5+1 توصلتا الى تقريب مواقفهما حول بعض النقاط لا سيما مفاعل المياه الثقيلة في اراك الذي يفترض ان ينتج البلوتونيوم الذي يستخدم في صنع القنبلة الذرية وحول الزيادة في عمليات تفتيش المواقع النووية الايرانية.

 

×