جثث مهاجرين عند شاطىء القربولي شرق طرابلس

فقدان عشرات المهاجرين اثر غرق قارب مقابل سواحل ليبيا

اعلن المتحدث باسم البحرية الليبية الاثنين ان عشرات المهاجرين الافارقة فقدوا الاحد عند غرق القارب الذي كان ينقلهم قبالة السواحل الليبية.

وصرح العقيد ايوب قاسم ان البحرية انقذت 36 شخصا من بينهم ثلاث نساء، مؤكدا ان القارب كان يقل قرابة 200 مهاجر عندما غرق شرق طرابلس.

واضاف "احصي عدد كبير من الجثث الطافية. لكن قلة الموارد حالت دون انتشالنا الجثث، لا سيما بعد حلول الظلام بالامس (الاحد). كانت اولويتنا انقاذ الاحياء".

وتابع قاسم انه يجهل العدد الدقيق للمهاجرين الذين كانوا على متن المركب. وقال "ربما 200 او اكثر".

وليبيا بلد مرور الى السواحل الاوروبية لمئات الاف المهاجرين الذين يشكل الافارقة القسم الاكبر منهم بالاضافة الى الذين يأتون من مناطق النزاعات في الشرق الاوسط. وعند وصولهم الى ليبيا يستقلون مراكب بدائية لعبور المتوسط باتجاه مالطا او جزيرة لامبيدوسا الايطالية جنوب صقلية.

ويلقى كل سنة المئات منهم حتفهم في الرحلة.

وجرت الحلقة الاخيرة في سلسلة مآسي الهجرة السرية في اواخر اب/اغسطس مقابل سواحل ليبيا حيث فقد حوالى 170 افريقيا.

وازداد عدد المهربين الذين يستفيدون من تراخي الرقابة على سواحل ليبيا الغارقة في الفوضى وحيث لا تمارس الحكومة سوى سلطة نظرية، لاغراء المهاجرين بعبور المتوسط، خصوصا الى ايطاليا.

 

×