زعيم 'حزب العمال الاجتماعي الديموقراطي السويدي' ستيفان لوفين

زعيم الحزب الاجتماعي-الديموقراطي السويدي يريد تشكيل حكومة بدون اليمين المتطرف

أعلن زعيم "حزب العمال الاجتماعي الديموقراطي السويدي" ستيفان لوفين مساء الاحد انه "مستعد لاستطلاع امكانيات تشكيل حكومة" بعد فوز اليسار في الانتخابات، متعهدا في الوقت نفسه بعدم التعاون مطلقا مع اليمين المتطرف الذي حل في المركز الثالث.

واكد لوفين امام حشد من انصار حزبه في ستوكهولم انه يمد يده الى "احزاب ديموقراطية اخرى" ترغب في التعاون معه في البرلمان، ولكنه لن يتفاوض مطلقا مع حزب "ديموقراطيي السويد" اليميني المتطرف الذي احرز في الانتخابات نتيجة تاريخية اهلته لاحتلال المركز الثالث.

وقال "لن يكون هناك تعاون معهم. فلنتذكر دوما ان 87% من السويديين لم يصوتوا لهم".

وفي مقابلة مع وكالة انباء "تي تي" قال لوفين ان الخضر هم "شركاء عمل طبيعيون" فيما حزب اليسار "هو حزب يجمعنا به تعاون جيد".

ولكن لوفين البراغماتي المنتهج سياسة يسار الوسط ابدى اهتماما بالتفاوض مع احزاب من الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته (يمين الوسط) والذي لم يتمكن من الفوز مجددا باغلبية مطلقة تخوله العودة للحكم.

غير ان زعماء هذه الاحزاب اكدوا سويا على شاشة التلفزيون الحكومي "اس في تي" ان تحالفهم الانتخابي سيبقى على حاله بعد الانتخابات.