×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الاشتراكيون الديموقراطيون يتقدمون في انتخابات السويد

استطلاع/ الاشتراكيون الديموقراطيون يتقدمون في انتخابات السويد

توقع استطلاع للراي لدى الخروج من مراكز الاقتراع نشرته صحيفة "مترو" على موقعها الالكتروني ان يتقدم الاشتراكيون الديموقراطيون نتائج الانتخابات التشريعية في السويد الاحد، مع اختراق تاريخي لليمين المتطرف.

وافاد هذا الاستطلاع الذي اجراه معهد يوغوف ونشر قبل اربع ساعات من اغلاق مراكز الاقتراع ان الاشتراكيين الديموقراطيين سيحصدون 29,6 في المئة من الاصوات ما يجعل ستيفان لوفن في موقع يؤهله لرئاسة الوزراء.

واظهر الاستطلاع ان اليمين المتطرف سيصبح حزب البلاد الثالث مع 10,4 في المئة من الاصوات مقابل 5,7 في المئة قبل اربعة اعوام.

وهذه النتيجة ستكون نصرا جديدا شخصيا لزعيم اليمين المتطرف جيمي اكيسون (35 عاما).

ويذكر تقدم هذا الحزب بما حققته احزاب اخرى من اليمين المتطرف او اليمين الشعبوي في اوروبا، مثل "يوكيب" في بريطانيا الذي ينتمي الى الكتلة نفسها في البرلمان الاوروبي والجبهة الوطنية في فرنسا والحزب الشعبي الدنماركي.

ووفق الاستطلاع، سينال الاشتراكيون الديموقراطيون والخضر وحزب اليسار معا 44,9 في المئة من الاصوات، ما يعني تقدمهم على تحالف يمين الوسط الحاكم (39,3 في المئة).

وتفضي هذه النتيجة الى انتهاء حكم رئيس الوزراء فريدريك رينفلت (49 عاما) الذي يتولى هذا المنصب منذ ثمانية اعوام.

وكانت مكاتب الاقتراع فتحت ابوابها الثامنة صباحا (06,00 تغ) لانتخاب 349 نائبا على ان تغلق في الساعة 20,00 (18,00 ت غ).

وقال لوفن للصحافيين بعد الادلاء بصوته في ستوكهولم "جيد ان ندلي بصوتنا من اجل التغيير في الحياة السياسية السويدية".

ولوفن الذي لم يتم انتخابه ابدا او تعيينه وزيرا يفتقد كذلك الى الخبرة في الشؤون الدولية، وقام بحملته واعدا بسياسة مالية مؤيدة للاستثمار في البنى التحتية وتحسين التربية.

من جهته، قال رينفلت بعد الادلاء بصوته في ضاحية تابي قرب العاصمة "اعتقد اننا قمنا بحملة رائعة كما اثبتنا استعدادنا لاربع سنوات اخرى".

 

×