طائرة تابعة للخطوط الماليزية في مطار كوالالمبور

طائرة تابعة للخطوط الماليزية تعود ادراجها اثر عطل فني

اضطرت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الماليزية للعودة ادراجها الاحد بعيد اقلاعها من كوالالمبور وذلك بسبب عطل فني طرأ على جهاز الطيار الآلي.

وقالت الشركة ان الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة "ام اتش 198" الى حيدر اباد (الهند) اضطرت للعودة ادراجها وهبطت سالمة في كوالالمبور في وقت مبكر الاحد بعيد اقلاعها من العاصمة الماليزية.

واضافت الشركة في بيان ان "العطل" الذي طرأ على طائرة البوينغ 737-800 "لم يؤثر باي شكل على سلامة الطائرة او ركاب" لكن "على سبيل الاحتياط قرر الطيار العودة ادراجه".

وارجئت الرحلة الى وقت لاحق الاحد.

وقد تعرضت الخطوط الجوية الماليزية لكارثتين جويتين في الاشهر الماضية.

ففي 8 اذار/مارس فقدت طائرة انطلقت من كوالالمبور وكانت في طريقها الى بكين وعلى متنها 239 شخصا، ولا يزال مصيرها يشكل لغزا. وقد غيرت الطائرة فجأة مسارها واتجهت غربا ثم جنوبا في اتجاه المحيط الهندي حيث يرجح انها سقطت بسبب نقص الوقود.

وفي 17 تموز/يوليو انفجرت طائرة بوينغ اخرى تابعة للخطوط الجوية الماليزية اثناء رحلة بين امستردام وكوالالمبور وتحطمت فوق شرق اوكرانيا في منطقة حرب بين القوات النظامية والانفصالية. ويتبادل المتمردون وكييف الاتهامات حول اسقاط الطائرة التي كانت تقل 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.