غرس 2977 علم ترمز لأعداد القتلى في حادثة 11 سبتمبر

نيويورك تحيي الذكرى السنوية الـ 13 لهجمات الحادي عشر من سبتمبر

خيمت لحظات من الصمت على كامل مدينة نيويورك اليوم الخميس لتعلن بداية مراسم الاحتفال بمناسبة الذكرى السنوية الـ 13 لأحداث الحادي عشر من أيلول 'سبتمبر 2001 الإرهابية في المدينة.

وتجمعت أسر الضحايا والمسؤولون في المدينة وممثلون عن إدارات مطافئ وشرطة المدينة في ساحة النصب التذكاري لأحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 للوقوف دقيقة صمت في تمام الساعة 46ر8 بالتوقيت المحلي (46ر12بتوقيت جرينتش) وهو الوقت الذي اصطدمت فيه الطائرة المختطفة الأولى بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي.

وفي حفل لاحق، تم قراءة أسماء الضحايا بصوت عال في الوقت الذي حمل فيه أفراد الأسر صورا لأحبائهم. وكانت الهجمات قد وقعت في 11 سبتمبر عام 2001، عندما تم اختطاف أربع طائرات ركاب واستخدامها لاستهداف مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) خارج واشنطن.

وتحطمت احدى الطائرات في ولاية بنسلفانيا، على ما يبدو بعد انتفاض الركاب ضد الخاطفين الانتحاريين. وتسببت الهجمات الإرهابية في مقتل 2977 شخصا.

وفي واشنطن، شارك أوباما وزوجته ميشيل ونائبه جو بايدن في دقيقة الصمت في حديقة بالبيت الأبيض. وفي وقت لاحق، وضع أوباما اكليلا من الزهور في وزارة الدفاع، حيث تحطمت واحدة من الطائرات الأربع ما اسفر عن مقتل 184 شخصا.

وقال أوباما لأقارب الضحايا :"بعد 13 عاما من تآمر العقول الصغيرة والبغيضة لكسرنا، يقف الأمريكيون مرفوعي الهامة وتقف امريكا فخورة .. وسوف نصبح اكثر قوة مسترشدين في ذلك بالقيم التي تقوينا".

وفي 11 سبتمبر 2001، اختطف إرهابيون انتحاريون أربع طائرات ركاب، واستخدموها لاستهداف برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاجون خارج واشنطن، ليمثل ذلك أكثر الهجمات الإرهابية الدموية التي تشهدها الاراضى الامريكية. وتحطمت احدى الطائرة الاربع في بنسلفانيا، في اثناء انتفاضة الركاب ضد الخاطفين فيما يبدو.

وساد اعتقاد بان الخاطفين كانوا ينوون الاصطدام بالطائرة في مبنى الكابيتول الذي يعقد اعضاء الكونجرس جلساتهم أو البيت الأبيض.

واثنان من مدبري الهجمات، هما زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن من السعودية قتل في غارة امريكية بباكستان في عام 2011، بينما اعتقل الثاني، خالد شيخ محمد في باكستان والكويت، في عام 2003 ونقل إلى سجن جوانتنامو في كوبا حيث يحاكم بتهمة القتل الجماعي.

وأبدى خالد شيخ محمد اعتزازه بشن الهجمات أثناء المحاكمة. وأقيم سجن جوانتنامو بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 ، لاعتقال الإرهابيين المشتبه بهم لتجنب محاكمتهم أمام المحاكم الأمريكية.

 

×