المتظاهرون في كاتالونيا

مئات الآلاف من سكان كاتالونيا يتظاهرون من أجل التصويت على الاستقلال عن إسبانيا

انطلقت مسيرة قدرت أعداد المشاركين فيها بين نصف مليون شخص إلى نحو مليوني شخص في كاتالونيا يوم الخميس حيث جابت المسيرة شوارع برشلونة دعما لاستقلال كاتالونيا.

ودعا المتظاهرون إلى المشاركة في استفتاء طالبوا أن يكون في التاسع من تشرين ثان'نوفمبر المقبل على انفصال منطقة كاتالونيا الواقعة شمال شرق أسبانيا، ولوحوا بأعلام كاتالونيا في وسط برشلونة وهتفوا" في 9 نوفمبر سنصوت وسنفوز".

وطالب المتظاهرون بأن يتم تنظيم الاستفتاء بالفعل، رغم أن الحكومة المركزية بقيادة رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي قد أعلنت أنه غير قانوني.

ويحظى الاستفتاء الانفصالي بدعم حكومة كاتالونيا الإقليمية. وفي المقابل، تظاهر نحو 3500 شخص، حسب تقديرات الشرطة، يوم الخميس في تاراجونا، وهي مدينة كبيرة في كاتالونيا، رفضا للاستفتاء المخطط له.

وكانت استطلاعات الرأي قد أظهرت دعما كبيرا للانفصال بنسبة تتراوح بين 35% إلى 55%.

ويقول رئيس الوزراء الأسباني راخوي إن التصويت المخطط له غير دستوري، ولجأت حكومته إلى المحكمة الدستورية الأسبانية ساعية إلى حظر التصويت على أساس أن الحكومة المركزية وحدها هي التي يمكن ان تدعو إلى الاستفتاء.