الرئيس الاميركي باراك اوباما مع رئيس مجلس النواب جون باينر في البيت الابيض

الرئيس الاميركي مستعد لتوجيه ضربات جوية في سوريا

يستعد الرئيس الاميركي باراك اوباما لاعطاء الضوء الاخصر لتوجيه ضربات جوية في سوريا ضمن استراتيجية محاربة تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب صحيفتين اميركيتين.

وافادت نيويورك تايمز وواشطن بوست ان اوباما مستعد لتوسيع حملة الضربات الجوية الى سوريا بعد بدئها في العراق ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة في البلدين.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول حكومي رفيع تاكيده ذلك في حين نسبته الصحيفة الاخرى الى خبراء في السياسة الخارجية اجرى الرئيس الاميركي مشاورات معهم هذا الاسبوع.

ومن المفترض ان يعلن اوباما هذه الاستراتيجية في خطاب الى الامة مساء الاربعاء في البيت الابيض.

ونقلت واشنطن بوست عن ميشال فلورنوي المساعدة السابقة لوزير الدفاع قولها ان اوباما مصمم على محاربة الدولة الاسلامية "في كل مكان لهم فيه اهداف استراتيجية".

وفلورنوي كانت ضمن الخبراء الذين التقاهم الرئيس الاميركي على العشاء مساء الاثنين.

واضافت ان الدولة الاسلامية "لا يحترم الحدود الدولية لا يمكننا ان نترك لهم اي ملاذ آمن (...) اتوقع من الرئيس ان يكون واضحا جدا".

وذكرت نيويورك تايمز ان اوباما ينوي "البدء بحملة طويلة المدى اكثر تعقيدا  بكثير من الضربات المحددة الاهداف ضد القاعدة في اليمن او باكستان او غيرهما".

 

×