وزير الخارجية الايراني جواد ظريف

طهران تعتبر ان واشنطن "غير جدية كثيرا" في محاربتها للتنظيمات المتطرفة

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاحد ان الولايات المتحدة لم تكن "جدية كثيرا" حتى الان في محاربتها للتنظيمات الاسلامية المتطرفة التي تمكنت من السيطرة على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

ونقلت وكالة مهر الايرانية للانباء عن الوزير قوله ردا على سؤال حول احتمال حصول تعاون بين ايران والولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية بشكل خاص "ان الولايات المتحدة لم تكن جدية كثيرا في تعاطيها مع هذه المسالة حتى الان. لقد دعمت تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (الذي اصبح اسمه حاليا تنظيم الدولة الاسلامية) في سوريا والان تريد محاربته في العراق".

واضاف ظريف ان "الجهاديين يهددون مرة سوريا ومرة اخرى العراق وهذا التهديد يمكن ان يستهدف دولا اخرى".

واعتبر الوزير الايراني انه "لا يوجد بعد فهم جدي لهذا التهديد ولم يقوموا (الاميركيون) بعد بتحرك جدي" ضد المتطرفين الاسلاميين.

واطلقت الولايات المتحدة فكرة قيام ائتلاف دولي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية الذي يزرع الرعب في العراق وسوريا، الامر الذي رحبت به الحكومة العراقية. كما تواصل الطائرات الاميركية قصف مواقع لهذا التنظيم في العراق تلبية لطلب الحكومة العراقية ايضا.

ونفت كل من واشنطن وطهران العزم على التعاون بين الدولتين في مجال محاربة الاسلاميين المتطرفين في العراق وسوريا.