الرئيس باراك اوباما مصافحا رئيس البروتوكول الاستوني توماس كاهور في مطار تالين

اوباما يصل الى استونيا عشية مشاركته في قمة للاطلسي في بريطانيا

وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء الى استونيا في اول زيارة له الى احدى دول البلطيق على ان ينتقل منها الى بريطانيا حيث سيشارك الخميس في قمة حلف شمال الاطلسي التي ستبحث خصوصا في الازمة الاوكرانية.

وهبطت الطائرة الرئاسية الاميركية قبيل الساعة 06:30 (03:30 ت غ) في مطار تالين الدولي، بحسب ما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وسيوجه الرئيس الاميركي من هذه الدولة الصغيرة التي انضمت الى الحلف الاطلسي في 2004 خطابا ينطوي على رمزية كبيرة يؤكد فيه ان ضمان الولايات المتحدة امن دول البلطيق هو التزام "لا لبس فيه" ويحذر نظيره الروسي فلاديمير بوتين من مغبة الاعتداء على اي من الجمهوريات السوفياتية السابقة التي اصبحت اليوم اعضاء في الحلف الاطلسي.

ومن تالين سيتوجه الرئيس الاميركي الى نيوبورت في ويلز ببريطانيا حيث تعقد قمة حلف شمال الاطلسي يومي الخميس والجمعة.

ويتوقع ان يكون ملف رد الولايات المتحدة على تنظيم الدولة الاسلامية على طاولة مباحثات الرئيس الاميركي الذي غادر واشنطن الثلاثاء من دون ان يدلي شخصيا بموقف حيال شريط الفيديو الذي بثه التنظيم ويظهر فيه احد عناصره وهو يقطع رأس ستيفن سوتلوف، ثاني صحافي اميركي يذبحه التنظيم المتطرف بعد جيمس فولي، وهو شريط فيديو قالت واشنطن انها لا تزال تتحقق من صحته.

وسيلتقي اوباما في تالين رؤساء كل من استونيا توماس هندريك ايلفيس وليتوانيا داليا غريبوسكايتي ولاتفيا اندريس بيرزينز، وسيتباحث معهم في سبل التعاون لتعزيز الامن الاقليمي.

وبحسب مسؤولين في الادارة الاميركية فان اوباما سيؤكد لنظرائه الثلاثة ان الولايات المتحدة تعتبر التزاماتها المنصوص عليها في الفصل الخامس من ميثاق الحلف الاطلسي بشأن الدفاع الجماعي عن اعضائه امرا مقدسا وانها لن تتساهل البتة مع اي عدوان روسي يطال ايا من الدول الاعضاء في الحلف.

ويتوقع ان تقر قمة الاطلسي خطة تحرك سبق ان اعلن عنها الامين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن ومن شأنها ان تؤكد عزم الولايات المتحدة على تنفيذ هذه الالتزامات. وتنص هذه الخطة على نشر الاف الجنود في شرق اوروبا بشكل سريع، "في غضون ايام".

والثلاثاء قال المتحدث باسم الابيض جوش ارنست انه "ليس مقبولا ان تنتهك دول كبرى بشكل فاضح سلامة اراضي جيرانها الاصغر منها".

وتأتي زيارة اوباما في وقت حساس من ولايته اذ ان خصومه في الولايات المتحدة يتهمونه بالافتقار الى حس القيادة في العديد من الازمات الدولية ولا سيما في ما خص التصدي للطموحات التوسعية لروسيا ومكافحة تنظيم الدولة الاسلامية الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

 

×