جندي افغاني يوقف سيارة عند حاجز في هرات

هجوم لطالبان على مكتب الاستخبارات الافغانية في جلال اباد

اعلن ناطق باسم حاكم ننغرهار ان هجوما بسيارة مفخخة واسلحة رشاشة لحركة طالبان استهدف اليوم السبت مكتب الاستخبارات الافغانية في جلال اباد كبرى مدن الولاية الواقعة شرق افغانستان، مما ادى الى مقتل ثلاثة من العاملين فيه على الاقل.

وقال المصدر نفسه لوكالة فرانس برس ان "الهجوم نفذ بسيارة مفخخة على المكتب الاقليمي للاستخبارات الافغانية في ولاية ننغرهار قبل ان يبدأ مسلحون باطلاق النار"، موضحا ان "جهاز الاستخبارات قال لنا ان ثلاثة على الاقل من موظفيه قتلوا في الهجوم".

وكان اطلاق النار ما زال يسمع صباح اليوم في محيط المكتب.

واكد الطبيب نجيب الله كموال مدير المستشفى العام في ننغرهار لاحد مراسلي فرانس برس ان "جثث ستة قتلى و46 جريحا نقلوا الى المستشفى قبل 26 منهم وعاد الآخرون الى بيوتهم"، موضحا ان الجروح نجمت عن قطع الزجاج التي تناثرت.

وتبنت حركة طالبان الهجوم. وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في رسالة الكترونية ان عددا من افراد جهاز الاستخبارات قتلوا او جرحوا في الهجوم.

وتستهدف هجمات باستمرار مقار جهاز الاستخبارات الذي تعتبره حركة طالبان عدوها اللدود.

وفي كانون الاول/ديسمبر 2012، اصيب رئيس الاستخبارات اسد الله خالد بجروح خطيرة في هجوم نفذه موفد لطالبان خبأ المتفجرات في ملابسه الداخلية.

ونفذت حركة طالبان عددا كبيرا من الهجمات على رموز للسلطة في الاسابيع الاخيرة في اطار سعيها لزعزعة الدولة الافغانية الفتية التي تشهد ازمة سياسية بشأن تعيين رئيس جديد خلفا لحميد كرزاي الذي قاد البلاد 13 عاما.