عاملتان في منجم للذهب في افريقيا الوسطى

مصرع 25 شخصا في انهيار منجم ذهب في افريقيا الوسطى

لقي ما لا يقل عن 25 شخصا حتفهم في انهيار في منجم للذهب بمنطقة بمباري وسط افريقيا الوسطى، وفق ما افادت السبت مصادر متطابقة.

وافاد مصدر من الدرك في بمباري ان "الانهيار في منجم الذهب طمر في المجموع 24 شخصا عثر على جثث 25 منهم ودفنت".

ووقع الانهيار الخميس في بلدة نداسيما في منجم ذهب يسيطر عليه عناصر من حركة سيليكا المتمردة التي تستغله بشكل غير قانوني.

وقال مصدر قريب من هذه الحركة "صحيح ان عناصرنا يسيطرون على نداسيما لكن لا يمكنني ان اؤكد ان (الضحايا) ينتمون الى سيليكا او قريبون منها".

واضاف "لا يتم الالتزام بالتعليمات في ذلك الموقع حيث يمنع الدخول اليه ليلا، لكنهم يختارون ذلك التوقيت لاستغلال المنجم ما يتسبب مع الاسف بحوادث متكررة".

وفي 2013 تسبب انهيار في منجم ذهب نداسيما في سقوط نفس العدد من الضحايا ما دفع بالرئيس حينها زعيم المتمردين ميشال جوتوديا الى اعلان الحداد الوطني.

وتوقف استغلال منجم نداسيما الذي تملكه شركة اكسمين الكندية في 2011 بعد تضاعف هجمات مسلحين زادت في انعدام الامن في المنطقة.

واستقر فيه الاف الاشخاص يمارسون استخراج الذهب بطريقة ارتجالية ووعدتهم السلطات باغلاق المنجم موقتا مع اقتراب موسم الامطار تفاديا للحوادث.