صورة أرشيفة لأحد قادة شرطة فيرغسن

شرطي يصف متظاهري فيرغسن بـ "الكلاب المسعورة" ويتساءل "أين هم المسلمون"؟

أوقف شرطي الجمعة في ميزوري عن العمل بسبب وصفه على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بـ "الكلاب المسعورة" الأشخاص الذين يتظاهرون احتجاجا على ظروف إقدام شرطي أبيض على قتل شاب أسود في مدينة فرغسن، بولاية ميزوري (وسط).

وكتب الشرطي قائلا: "شعرت بالاستياء من هؤلاء المتظاهرين. أنتم عبء على المجتمع وآفة في هذه المنطقة"، مضيفا: "كان من الضروري ضرب هؤلاء المتظاهرين مثل الكلاب المسعورة في الليلة الأولى". وتساءل: "أين هم المسلمون مع حقيبة ظهر عندما نحتاج إليهم؟"، ملمحا بذلك إلى منفذ الاعتداء في ماراتون بوسطن.

وهذا هو الشرطي الثاني في منطقة سانت لويس (تقع برغسن في نطاقها الإداري) الذي يتم وقفه عن العمل بسبب تصرف غير لائق في إطار التظاهرات. وكتبت شرطة غليندايل في بيان: "أخذت هذه القضية على محمل الجد وسيجرى تحقيق داخلي".