×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس الاميركي باراك اوباما

واشنطن للقاهرة حول فيرغسون: لا يمكن بأي حال من الأحوال مقارنة وضعنا بوضعكم

ردت واشنطن على الانتقادات التي وجهتها إليها القاهرة على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها ضاحية فيرغسون بولاية ميسوري، مؤكدة أن الولايات المتحدة تعالج مشاكلها "بنزاهة وشفافية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف ردا على سؤال عن الانتقادات التي وجهتها إلى واشنطن كل من القاهرة وطهران وبكين وموسكو، إنه "عندما تكون لدينا مشاكل وقضايا في هذا البلد فنحن نعالجها بنزاهة وشفافية.

ولست هنا بصدد الردّ على تلك الدول دولة دولة، ولكننا هنا في الولايات المتحدة سنضع سجّلنا الذي يؤكد مواجهتنا مشاكلنا بشفافية وانفتاح ونزاهة ضدّ سجل أي دولة أخرى في العالم.

و عندما تكون لدينا مشاكل وقضايا في هذا البلد فنحن نعالجها بهذا الأسلوب مثلما رأيتم في الأيام القليلة الماضية وندعو الدول الأخرى للقيام بنفس الأمر. وللأسف فإننا لا نرى ذلك دوما لذلك فإننا سنبقى نكرر دعواتنا تلك."

وردا على سؤال يتعلق بما إذا كانت دعوة مصر للقاهرة بضبط النفس تندرج ضمن أسلوب هذه بتلك، ردا على انتقادات الولايات المتحدة للحكومة المصرية، أوضحت هارفي "ما أنا بصدد قوله لكم هو أنه لم يكن يتعين بأي حال من الأحوال مقارنة الوضعين.

ومرة أخرى الناس أحرار في قول ما يريدون وأحرار في التعبير عن الأمور. وهذه هي حلاوة حرية التعبير التي نحافظ عليها بكل اعتزاز هنا في الولايات المتحدة.

حرية التعبير هذه، بكل صدق، لا تحظى بنفس الاحترام في مصر لذلك فهو أمر نتعامل معه بجدية واهتمام. للناس حرية قول ما يشاؤون ولي أيضا حرية عدم الموافقة على ما يقولون."

 

×