ناجيات من غرق المركب السياحي

انقاذ 13 شخصا بينهم ثمانية اجانب بعد يومين على غرق مركبهم في اندونيسيا

انقذت فرق الاغاثة الاندونيسية صباح الاثنين 13 شخصا بينهم ثمانية اجانب بعد يومين على غرق مركب سياحي كانوا على متنه في شرق الارخبيل، وما زال اجنبيان مفقودين.

ويبلغ عدد الناجين بذلك 23 شخصا هم 18 اجنبيا من بينهم اوروبيون واحدهم فرنسي، وخمسة اندونيسيين، بعد ان واجه المركب السياحي الذي كان يقل 25 شخصا عاصفة قبل غرقه السبت بين بين جزيرتي لومبوك وكومودو القريبتين من بالي.

وقال المسؤول في فرق الاغاثة بودياوان (اسم واحد على غرار قسم كبير من الاندونيسيين) ان الناجين الذين انقذوا الاثنين "تم العثور عليهم جميعا على بعد حوالى 60 ميلا (100 كلم) عن سواحل مدينة سابي" في شرق جزيرة سومباوا.

واشار الى ان "قسما منهم كان على متن قارب انقاذ والقسم الاخر في الماء مرتديا سترة النجاة".

وصرح المتحدث باسم وكالة الكوارث الوطنية سوتوبو بوروو نوغروهو ان السياح الاجانب الناجين من هولندا وايطاليا والمانيا، والاندونيسيين الخمسة هم اربعة عناصر من الطاقم ومرشد سياحي.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس في سابي عددا من الناجين يتلقون العلاج في مستوصف حيث تم تزويدهم بالامصال. وبدا هؤلاء مصدومين ورفضوا الحديث مع صحافيين.

وانقذ عشرة سياح اجانب الاحد بعد ان سبحوا ساعات الى جزيرة سانجيانغ التي تشهد ثوران بركان. من بين هؤلاء رعايا من نيوزيلندا وبريطانيا واسبانيا وهولندا والمانيا وفرنسا.

وكان المركب متجها الى جزيرة كومودو المصنفة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي، وهي موطن "تنين كومودو"، السحلية العملاقة المهددة بالانقراض.

وروى بيرتران اوماسيل الفرنسي الوحيد على المركب على ما يبدو، لفرانس برس في اتصال هاتفي مساء الاحد معاناة الركاب في المركب الذي انشطر بدنها.

وصرح من فندق في مدينة بيما على جزيرة سومباوا التي نقل اليها اولى الناجين "منتصف ليل الجمعة طلب منا الطاقم ارتداء سترات النجاة. لم يكن هناك لاسلكي، ولا جهاز تحديد المواقع ولا كمبيوتر ملاحة. انتظرنا لاطول فترة ممكنة في المركب الذي كان يمتلئ بالمياه".

وتابع "كان هناك زورق نجاة واحد لـ25 شخصا! مكث ستة اشخاص في زورق النجاة فيما صعد الاخرون الى سقف السفينة التي لم تغرق بالكامل".

واضاف "انتظرنا حتى ظهر السبت على بعد خمسة كيلومترات عن الساحل، فيما واجهنا امواجا كبيرة واصلت دفعنا بعيدا"، موضحا ان الوصول الى الجزيرة التي تشهد بركانا ثائرا عند المغرب السبت استغرق ست ساعات.

وختم بالقول "بقي لدي سروال قصير وقميص وجواز سفر وبطاقة اعتماد. كنت محظوظا جدا!"

وغالبا ما تشهد اندونيسيا حوادث زوارق، علما انها اكبر ارخبيل في العالم وتشمل 17 الف جزيرة، بسبب اجراءات السلامة الضعيفة على زوارق غالبا ما تحمل اكثر من طاقتها.

وغرق مركبان في تموز/يوليو في اماكن مختلفة في الارخبيل، ما ادى الى مقتل 36 شخصا على الاقل في فترة تشهد توافد ملايين المسلمين لزيارة اقاربهم في البلاد في عيد الفطر.

غير ان غرق العبارات التي تنقل سياحا اجانب نادرة في الارخبيل الذي تجذب شواطئه الرائعة الملايين من حول العالم سنويا.