نقل حاوية من مرفأ تيلبيري

السيخ في افغانستان يسعون للحصول على معلومات عن لاجئين من ابناء طائفتهم

يحاول السيخ في افغانستان اليوم الاثنين الاتصال بعائلات 34 مهاجرا بطريقة غير مشروعة عثر عليهم في نهاية الاسبوع الماضي في بريطانيا في حاوية سفينة قادمة من بلجيكا.

وعثر العاملون في مرفأ تيلبيري (شرق انكلترا) بالقرب من لندن في الحاوية السبت على رجل ميت و34 رجلا وامرأة وطفلا، جميعهم يعانون من الجفاف وانخفاض حرارة الجسم، بعد ان سمع صراخ وقرع على جدران الحاوية. 

واعلنت الشرطة البريطانية هؤلاء الناجين هم من السيخ القادمين من افغانستان. 

ووصلت الحاوية في شاحنة الى ميناء زيبروج في بلجيكا قبل 12 ساعة من اكتشاف الاشخاص الموجودين داخلها في ميناء تيلبوري. وربما كانوا داخل الحاوية قبل ذلك بساعات عديدة. 

زقال احد قادة هذه الاقلية الافغانية راويل سينغ لوكالة فرانس برس "لم اكن على علم بهذه الحادثة الى ان اعلنت الاخبار الاولى في وسائل الاعلام. احاول الاتصال بالعائلات التي قد تكون على علاقة بهذه القصة".

واضاف "اسعى للحصول على مزيد من المعلومات بسرعة".

وقال سينغ نائب رئيس المجلس الافغاني للسيخ والهندوس انه لم يبق سوى بشعة آلاف من السيخ يعيشون في افغانستان اذ ان كثيرين منهم لجاوا الى الخارج بسبب الحروب التي تمزق البلاد منذ ثلاثة عقود.

واضاف ان السيخ الذين بقوا في البلاد هم ضحايا تمييز. وقال "لذلك يضطر الكثير من السيخ لمغادرة افغانستان" حيث يعيشون مع الهندوس في احياء في كابول وجلال اباد وقندهار.

وفي السنوات الاخيرة فضل الكثير من السيخ الهجرة الى استراليا او روسيا على التوجه الى بريطانيا كما قال سينغ.

 

×