عناصر من فرقة التدخل السريع الكاميرونية يقوموم بدورية في وازا

جنود تشاديون يحررون 85 رهينة تحتجزهم بوكو حرام

اعلنت مصادر متطابقة السبت ان جنودا من تشاد حرروا 85 نيجيريا خطفتهم جماعة بوكو حرام الاحد الماضي من احدى مناطق صيادي الاسماك في شمال شرق نيجيريا ونقلتهم الى تشاد.

وقد خطفت جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة عشرات الاشخاص من هذه المناطق ونقلت عددا منهم على زوارق عبرت بحيرة تشاد.

وقال مسؤول امني رفيع في مايدوغوري لفرانس برس "تم ابلاغنا من قبل نظرائنا في تشاد باعتراضهم قافلة من حافلات ركاب تقل 85 نيجيريا خطفتهم جماعة بوكو حرام الارهابية".

واضاف طالبا عدم الكشف عن اسمه ان القافلة التي يقودها ستة من مسلحي بوكو حرام تم توقيفها في الجانب التشادي من الحدود بمحاذاة بحيرة تشاد لاجراءات روتينية لكن العدد الكبير للاشخاص في القافلة اثار الشكوك".

وتابع ان المشتبة بهم اعطوا معلومات متناقضة حول الرهائن الذين كانوا يرافقونهم والوجهة التي يقصدونها.

من جهته، اكد مسؤول في اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في مايدوغوري اشترط عدم ذكر اسمه "الافراج عن 85 شخصا بينهم 65 رجلا بواسطة القوات التشادية على الحدود" مع هذا البلد.

واضاف ان اكثر من ثلاثين رهينة ما تزال بايدي الاسلاميين المتطرفين الذين فروا بواسطة قوارب بمحركات لدى مشاهدتهم الجنود التشاديين يوقفون القافلة.

يذكر ان عددا كبيرا من الاشخاص قتلوا في هجمات نفذتها الجماعة  الاحد الماضي في منطقة كوكاوا في ولاية بورنو أحد معاقل الجماعة قرب الحدود بين تشاد والكاميرون.

وبوكو حرام الساعية الى اقامة دولة اسلامية في شمال نيجيريا حيث الاغلبية مسلمة، متهمة باختطاف مئات الاشخاص في شمال شرق البلاد للتجنيد او الزواج او الاستعباد.

وفي نيسان/ابريل اختطفت المجموعة 276 تلميذة مدرسة في شمال البلاد ما اثار استياء دوليا. وحتى اليوم ليست هناك معلومات عن 219 منهن.

 

×