جنود اوكرانيون على الحديد مع روسيا

الجيش الاوكراني "يدمر" عربات عسكرية دخلت من روسيا و”الأوربي” يدعو موسكو لوقف الأعمال العدائية

دمرت المدفعية الاوكرانية عربات عسكرية عبرت من روسيا الى شرق اوكرانيا في وقت متاخر من الخميس، بحسب ما اعلن مكتب الرئيس بترو بوروشينكو الجمعة.

وناقش الرئيس انباء توغل حاملات جنود مدرعة من روسيا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وقال ان "المدفعية الاوكرانية دمرت جزءا كبيرا من تلك المعدات ليل الخميس الجمعة".

الا أن موسكو اتهمت كييف الجمعة بمحاولة اعاقة وصول المساعدات الانسانية الروسية الى شرق اوكرانيا.

واشار بيان لوزارة الخارجية الروسية الى "محاولات اعاقة وصول امدادات المساعدات الانسانية" الى شرق اوكرانيا"، متهما كييف بتصعيد العمليات العسكرية "بهدف واضح" هو اغلاق الطريق المتفق عليه.

ودعا وزراء الاتحاد الاوروبي روسيا الجمعة الى "الوقف الفوري" لجميع اشكال الاعمال العدائية بالقرب من الحدود الاوكرانية بعد تقارير عن دخول قافلة روسية مدرعة شرق اوكرانيا.

وفي بيان في نهاية اجتماع مخصص لبحث الازمة في العراق، قال الوزراء ان على روسيا "الوقف الفوري لجميع اشكال الاعمال العدائية وخاصة تدفق الاسلحة ودخول المستشارين العسكريين والمسلحين في منطقة النزاع، وسحب قواتها من الحدود".

واستدعت بريطانيا السفير الروسي في لندن لسؤاله عن الانباء حول توغل للجيش الروسي في اوكرانيا، بحسب ما اعلنت وزارة الخارجية البريطانية الجمعة.

وقالت الوزارة في رسالة على موقع تويتر انه تم استدعاء السفير الكسندر ياكوفينكو "لتوضيح الانباء عن توغل عسكري روسي في اوكرانيا واستمرار حشد المعدات على الحدود".

 

×