فرانك ريبيري

فرانك ريبيري يعتزل اللعب دوليا مع منتخب بلاده فرنسا

كشف نجم بايرن ميونيخ الالماني فرانك ريبيري اليوم الاربعاء عن قرار اعتزاله اللعب مع منتخب بلاده فرنسا وذلك في مقابلة لموقع مجلة "كيكر" الالمانية.

"سأتوقف. ادركت بان اللحظة قد حانت"، هذا ما قاله ريبيري الذي استبعد عن تشكيلة فرنسا لمونديال 2014 لانه لم يكن في وضع بدني يسمح له بالمشاركة بسبب اوجاع في ظهره، مؤكدا بانه اتخذ هذا القرار لاسباب شخصية صرفة.

وتابع صانع العاب مرسيليا السابق "اريد ان اكرس المزيد من الوقت من اجل عائلتي، ان اركز على مهامي مع بايرن ميونيخ وان اترك ايضا المجال امام المواهب الشابة في المنتخب الوطني. يجب ان يعلم المرء متى يتوقف، حان الوقت لكي اتطلع الى الامام. لقد رأينا في المونديال انه لا توجد هناك اي دواع للقلق على مستقبل المنتخب الفرنسي".

وبدأ ريبيري (31 عاما) الذي يغيب عن مباراة مساء اليوم الاربعاء ضد بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الالمانية بسبب اصابة في ركبته ستحرمه من المشاركة من الدور الاول لمسابقة الكأس المحلية ايضا، مشواره مع المنتخب الفرنسي في 27 ايار/مايو 2006 في مباراة ودية ضد المكسيك (1-صفر) عندما دخل في الدقيقة 74 كبديل لدافيد تريزيغيه، وهو خاض منذ حينها 81 مباراة سجل خلالها 16 هدفا وكان ضمن التشكيلة التي وصلت الى نهائي مونديال 2006 وخرجت من الدور الاول لكأس اوروبا 2008 ومونديال جنوب افريقيا 2010 الذي اوقف على اثره لثلاث مباريات بسبب دوره في امتناع اللاعبين عن التمارين احتجاجا على طرد زميلهم نيكولا انيلكا، والدور ربع النهائي لكأس اوروبا 2012.

وتعود المشاركة الاخيرة لريبيري مع المنتخب الى الخامس من اذار/مارس الماضي في مباراة ودية ضد هولندا قبل ان يخضعه مدرب "الديوك" ديدييه ديشان لعدة اختبارات من اجل الوقوف على جاهزيته وقدرته على المشاركة في مونديال 2014 لكنه فشل فيها ما اضطره الى استبعاده عن التشكيلة النهائية.

وقد اثار غياب ريبيري الذي انضم في الاعتزال الى لاعب الوسط الاخر سمير نصري، عن المونديال جدلا بين الطاقمين الطبي لبايرن والمنتخب بعد ان لمح الاخير ان كان بامكان صانع العاب النادي البافاري المشاركة في نهائيات البرازيل 2014 لولا خوفه من الحقن.

ورد طبيب بايرن هانز-فيلهلم مولر-فولفارت على فرانك لو غال طبيب، قائلا: "ريبيري لا يخاف من الحقن، لكنه رفض ببساطة علاجا من الكورتيزون اقترحه عليه المنتخب الفرنسي".

وكان فرانك لو غال قد قال: "فرانك لاعب في نادي بايرن ميونيخ (الالماني) حيث يستند علاج الامراض على قاعدة الحقن. يمكنه ان يحصل على 10، 20، 25 او 40 حقنة لكل مرض في السنة. كان يمكننا اختيار هذه الطريقة لكننا لم نلجأ اليها. في وقت ما لم نقم بحقنه لانه كان يخاف منها".

وتابع: "لا يوجد اي سبب كان يمنعه المشاركة في المونديال، لكن بما اني اقل شهرة من بعضهم، فقد تمت معالجته لدى البروفسور سايان (في 31 ايار/مايو الماضي). كان الفحص الطبي مشجعا جدا لكن لم نجد حلولا لايقاف اوجاعه... لديه الام في الظهر استمرت عدة اسابيع. توقف ثلاثة اسابيع ثم لعب مباراة لم يتعين عليه ان يخوضها حيث دخل الى الملعب ثم غادر (نهائي كأس المانيا في 17 ايار/مايو)".

 

×