×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الامم المتحدة تعين منسقا لشؤون ايبولا

الامم المتحدة تعين منسقا لشؤون ايبولا وتطلب عدم الذعر

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء تعيين منسق للامم المتحدة لادارة الازمة الناجمة عن وباء ايبولا في غرب افريقيا داعيا الحكومات المعنية الى تجنب الذعر.

واكد بان من مقر الامم المتحدة في نيويورك "علينا تجنب الذعر والخوف، من الممكن ايقاف ايبولا".

وعين بان الطبيب البريطاني ديفيد نابارو منسقا في الامم المتحدة لشؤون ايبولا، وهو مكلف الاشراف على الرد العالمي على انتشار الوباء الجاري الذي ادى الى مقتل اكثر من الف شخص حتى الان.

واضاف بان "مع الموارد والمعارف والارادة والعمل السريع يمكن التغلب على المرض. تم احتواء ايبولا في اماكن اخرى ويمكننا فعل ذلك هنا ايضا".

ويملك نابارو تجربة عريقة في مجال الامراض المعدية علما انه من ادار رد الامم المتحدة في اثناء انتشار فيروس انفلونزا الطيور وسارس عامي 2006 و2003.

واسفرت الموجة الحالية من وباء ايبولا وهي الاسوأ منذ ظهور هذه الحمى النزفية عام 1976 عن وفاة 1013 شخصا في غرب افريقيا من بينهم 171 في غينيا حيث رصدت في مطلع العام قبل ان تنتشر الى ليبيريا ثم سيراليون بحسب الحصيلة الاخيرة لمنظمة الصحة العالمية.

وصرح بان كي مون "في الايام المقبلة ستعزز الامم المتحدة عملها لمكافحة الوباء...نحتاج الى الجميع معنا".

وتحدث الامين العام عن الحاجة الى معالجة عدة مشاكل، كقلة الاطباء او الممرضين او المعدات ولا سيما ملابس الحماية او خيم العزل في غينيا وليبيريا وسيراليون.