×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

السلطات الباكستانية تتخذ خطوات لمواجهة مظاهرة كبرى للمعارضة غدا

ذكر مسؤول أن السلطات الباكستانية اتخذت اليوم الاثنين سلسلة إجراءات أمنية للتعامل مع مظاهرة كبرى مناهضة للحكومة أعلن عنها رجل دين مثير للجدل وزعيم بالمعارضة.

فقد اعلن كل من طاهر القادري المقيم في كندا ولاعب الكريكت الذي تحول للسياسة عمران خان ، وكلاهما من أبرز المعارضين للحكومة التي يرأسها نواز شريف ، عن تنظيم احتجاجات غدا الثلاثاء بالتزامن مع عيد الاستقلال في باكستان.

وبحسب المسؤول الذي ينتمي لجهاز الشرطة ستنشر الحكومة قوة إضافية قوامها ألفي رجل شرطة تابعة لإقليم البنجاب في شرق البلاد وإقليم كشمير الواقع في منطقة الهملايا وفي العاصمة إسلام آباد.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر هويته : "جرى استدعاء ثلاثةآلاف جندي آخر من سلاح حرس الحدود شبه العسكري بإقليم خيبر - باختونخوا بشمال غرب البلاد".

وأضاف أن عشرات من حاويات الشحن تم تحريكها إلى منافذ الدخول المهمة المؤدية إلى إسلام آباد بغية السيطرة على حركة المرور.

كما كثفت السلطات الباكستانية اجراءات الأمن فيما يسمى بالمنطقة الحمراء في إسلام آباد حيث توجد الأجهزة الحكومية والبعثات الأجنبية.

في هذه الأثناء استضاف شريف اجتماعا رفيع ىالمستوى لأقرب معاونيه بمقر إقامته على مشارف مدينة لاهور شرقي البلاد.

وتردد أن القادري أعلن مرارا عن خطط للإطاحة بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا التي تولت السلطة العام الماضي في أول انتقال سلمي على الاطلاق منذ إنشاء البلاد في 1947.

من جهته دعا خان أنصاره للانضمام للمظاهرة بهدف الاحتجاج على ما وصف بتزوير انتخابات عام 2013 التي أتت برئيس الوزراء نواز شريف إلى السلطة.