×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
ابن غير شرعي للرئيس الفرنسي يترشح للانتخابات في السويد

ابن غير شرعي للرئيس الفرنسي يترشح للانتخابات في السويد

قدم احد المرشحين للانتخابات التشريعية في السويد نفسه للصحافة المحلية على أنه ابن غير شرعي للرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتيران، وذلك بعد إلحاح في سؤاله عن هوية والده.

وقال هارفن فورسن البالغ من العمر 25 عاما والمرشح عن حزب وسط اليمين: "أريدكم أن تحكموا علي حسب ما أنا عليه، وليس ما كان عليه والدي، لكن لن انفي، هكذا هي الأمور، فرانسوا ميتيران كان أبي"، وأضاف أنه التقى بوالده أربع أو خمس مرات قبل وفاته في 8 يناير 1996.

وكانت والدة هذا الشاب الصحفية السويدية كريستينا فورسن البالغة من العمر 66 عاما، مراسلة لصحيفة "افتونبلاديت" والتلفزيون الرسمي السويدي بباريس، ونشرت كتابا سنة 2012 يروي قصة علاقتها بالرئيس الفرنسي التي استمرت بين سنتي 1980 و 1995.

ورفضت الأم دائما الجواب على أسئلة الصحافة حول هوية والد ابنها المولود في شهر نوفمبر 1988، لكن هذا الأخير أكد على الملا أنه ابن الرئيس الفرنسي الراحل.

واعترف هارفن أنه يهتم بأخبار السياسة الفرنسية، متابعا: "لكنني سياسي سويدي والشأن العام السويدي هو ما يهمني فعلا".

وينتمي هذا المرشح المقيم في كولافيك في الجنوب الغربي للسويد إلى حزب الوزير الأول الحالي فريدريك رانفيلد، وهو متخصص في المواضيع المتعلقة بالتربية و التعليم، كما أنه مؤهل جدا لدخول الانتخابات سواء البلدية أو التشريعية حسب الصحافة السويدية.