هيومن رايتس ووتش تتهم انفصاليي اوكرانيا بمنع معالجة المدنيين

هيومن رايتس ووتش تتهم انفصاليي اوكرانيا بمنع معالجة المدنيين

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء الانفصاليين في شرق اوكرانيا بمنع معالجة المدنيين باحتلالهم المستشفيات والاستيلاء على سيارات الاسعاف والادوية داعية في الوقت نفسه القوات الاوكرانية الى عدم ضرب المستشفيات.

وقالت لوليا غوربونوفا ممثلة المنظمة في بيان ان "هجمات المتمردين الموالين لروسيا على الوحدات الطبية والعاملين في المجال الطبي تعرض حياة المرضى والضعفاء للخطر".

واوضحت المنظمة ان القواعد التي تحكم النزاعات تنص على توفير حماية خاصة للمستشفيات وغيرها من الوحدات الطبية.

واكدت ان الانفصاليين استولوا اكثر من مرة على سيارات اسعاف لنقل مقاتليهم وخاصة في سلافيانسك ودونيتسك. كما سيطروا على بعض الخدمات الطبية (في دونيتسك وسلافيانسك ايضا) وكميات من الادوية لمعالجة جرحاهم على حساب المرضى المدنيين.

وتاخذ هيومن رايتس ووتش ايضا على الانفصاليين وضع اعداد كبيرة من المسلحين لحماية الوحدات الطبية ما يمكن ان يجعلها "اهدافا عسكرية".

كما اعربت المنظمة عن القلق للقصف المدفعي الذي استهدف خمسة مستشفيات على الاقل في شرق اوكرانيا منذ حزيران/يونيو ما ادى الى مقتل اثنين من العاملين الصحيين.

واشارت هيومن رايتس ووتش الى ان "ظروف هذه الهجمات، التي وقع معظمها في المناطق الخاضعة لسيطرة الانفصاليين تدعو الى الاعتقاد بان القوات الحكومية (الاوكرانية) هي المسؤولة عنها".

وطالبت باجراء "تحقيقات لتحديد ما اذا كانت هذه الهجمات تشكل انتهاكا للقوانين الانسانية" داعية كييف الى "الالتزام بصرامة بالقوانين الانسانية الدولية".

في تقرير اخر نشر في 25 تموز/يوليو نددت هيومن رايتس ووتش باستخدام القوات الاوكرانية لصواريخ غراد وهو سلاح غير دقيق يصيب مناطق واسعة في الاماكن الماهولة.

 

×