×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

إسرائيل لن ترسل وفدا إلى القاهرة وحماس تعتبره إستخفافا

أعلن الجيش الإسرائيلي السماح لسكان بيت لاهيا والعطاطرة شمال غزة بالعودة إلى بيوتهم. ونشر الجيش رسائل نصية على الجوال للسكان الفلسطينيين في بيت لاهيا أن بإمكانهم العودة إلى بيوتهم. ونصح الجيش الأهالي بالانتباه إلى "العبوات الناسفة التي نشرتها حماس في المنطقة".

وقالت المتحدثة باسم الجيش "نتحدث فقط عن هاتين المنطقتين"، ورفضت التحدث عن "أي نية للجيش للانسحاب من القطاع".

وفي الجنوب، قال سكان لوكالة فرانس برس "شاهدنا الجيش الإسرائيلي ينسحب من قرى شرق خان يونس". ولكن لا يوجد تأكيد رسمي من طرف الجيش الإسرائيلي حول الانسحاب من تلك المناطق.

يأتي ذلك فيما قال مصدر سياسي إسرائيلي كبير اليوم السبت إن المجلس الوزاري المصغر قرّر عدم إرسال وفد إسرائيلي إلى القاهرة للتفاوض حول وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقال المصدر، الذي لم يذكر اسمه، إن حركة حماس أثبتت "عدم مسؤوليتها وعدم مصداقيتها" من خلال الأحداث الأخيرة مضيفًا أنه آن الأوان أن يدرك ذلك المجتمع الدولي أيضًا، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد اتهمت حماس باختطاف ضابط إسرائيلي وقتل جنديين بعد سريان هدنة إنسانية لمدة 72 ساعة، صباح أمس الجمعة، لكن حماس نفت علمها بمصير الضابط الإسرائيل،ي متهمة في الوقت نفسه إسرائيل بخرق الهدنة.

من جانبها اعتبرت حركة "حماس" أن قرار الحكومة الإسرائيلية عدم إرسال وفد إلى القاهرة للتفاوض على اتفاق لوقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة يمثل "استخفافا بالجهود الدولية والعربية وإمعانا بالإجرام ضد شعبنا"، حسبما قال القيادي في الحركة مشير المصري.

ومن المقرر أن يصل وفد فلسطيني إلى مصر اليوم السبت في محاولة لإنقاذ وقف إطلاق النار.

وحذر المصري من تداعيات إقدام إسرائيل على انسحاب أحادي الجانب من قطاع غزة، من دون اتفاق متبادل لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية. وقال في هذا الصدد إن " المقاومة سيكون لها اليد الطويلة في مواجهة أي انسحاب إسرائيلي أحادي دون الاستجابة للمطالب الفلسطينية ".

ميدانيا قتل ثمانية فلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ورفح جنوب القطاع، وذلك نقلا عن اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة.

 

×