صورة ارشيف لاوباما وبوتين خلال قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ

بوتين واوباما يتفقان على ان الوضع في اوكرانيا لا يتناسب مع مصالح بلديهما

اعلن الكرملين ان الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاميركي باراك اوباما  اتفقا خلال محادثة هاتفية الجمعة على ان "الوضع الحالي" في اوكرانيا "لا يتناسب مع مصالح" روسيا ولا مصالح الولايات المتحدة.

واكد بوتين لاوباما من جهته ان العقوبات الغربية الجديدة على روسيا ستكون لها "نتائج عكسية" وانها تهدد التعاون الروسي - الاميركي فضلا عن الاستقرار العالمي بشكل عام، بحسب بيان الكرملين.

واضاف الكرملين ان الرئيسين اتفقا على ضرورة التوصل الى "وقف دائم للعمليات العسكرية في جنوب شرق اوكرانيا وعلى بدء العملية السياسية" بين السلطات الاوكرانية والانفصاليين.

واشاد الرئيسان، وفق الكرملين، باجتماع مجموعة الاتصال (روسيا واوكرانيا ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا) مع الانفصاليين الخميس في مينسك، والذي تم الاتفاق خلاله على تامين وصول آمن للمحققين الدوليين الى موقع تحطم الطائرة.

ومن جهته اعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما اتصل بنظيره الروسي فلاديمير بوتين ليعرب عن "قلقه العميق ازاء الدعم الروسي المتزايد للانفصاليين في اوكرانيا".

وكرر اوباما التزامه بحل دبلوماسي للازمة. وجاء في بيان البيت الابيض ان "القياديين اتفقا على ضرورة البقاء على تواصل".

واعرب اوباما ايضا عن "قلقه" ازاء ضرورة احترام روسيا لمعاهدة حول الحد من الاسلحة النووية والتي انتهكتها موسكو عبر اجراء تجربة صاروخية.

في واشنطن قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي ان روسيا تواصل تعزيز حضورها العسكري على طول الحدود مع اوكرانيا.

وخلال مؤتمر صحافي اوضح كيربي ان "هناك اكثر من 10 آلاف (جندي)" ولكن العدد يتغير، مشيرا الى انهم ينتشرون على بعد "50 كلم على الاقل من الحدود، اي اقرب من موقعهم السابق في الربيع".

 

×