رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يضع الكوفية الفلسطينية في البرلمان التركي في انقرة

رئيس الوزراء التركي يقارن اساليب اسرائيل بتلك التي اعتمدها هتلر

وجه رئيس الوزراء التركي الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان، المدافع عن القضية الفلسطينية، نقدا جديدا لاذعا لاسرائيل الخميس، مقارنا اساليبها في غزة بأساليب هتلر.

وقال اردوغان في كلمة القاها في سياق الحملة الرئاسية في فان (شرق) "قولوا لي ما الفرق بين العمليات الاسرائيلية وعمليات النازيين وهتلر".

واضاف اردوغان الاوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية التي ستجري للمرة الاولى بالاقتراع المباشر في تركيا في 10 و24 آغسطس، "هذه عنصرية، هذه فاشية وما يحصل في غزة من شأنه ان يحيي روح الشر والضلال الذي كان يتصف به هتلر".

وكرر اردوغان الذي يوجه انتقادات حادة الى الهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة في الثامن من تموز/يوليو، التأكيد ان هذه العمليات تشبه "ابادة" تستهدف المدنيين الفلسطينيين. 

وانتقد رئيس الوزراء التركي الولايات المتحدة ايضا من دون ان يسميها بسبب دفاعها عن العمليات التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي وانتقد ايضا لامبالاة العالم الاسلامي.

وقال اردوغان الذي تقيم حكومته صلات وثيقة مع قيادة حماس ان "الذين يبقون صامتين امام هذه المجزرة هم ايضا مجرمون".

ومنذ الثامن من تموز/يوليو، قتل 1410 فلسطينيين على الاقل في الهجوم الاسرائيلي كما تقول وزارة الصحة في غزة. اما اسرائيل فقتل 56 من جنودها وثلاثة من المدنيين.

والعلاقات بين اسرائيل وتركيا اللذين كانا حليفين اقليميين، بلغت ادنى درجاتها منذ مهاجمة سفينة تركية قبالة غزة في 2010 ومقتل عشرة ناشطين اتراكا.

 

×