الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز

بيريز: لا شرعية لحماس ونريد عودة السلطة الوطنية لغزة وعباس أشجع زعيم عربي

قال الرئيس الإسرائيلي السابق، شمعون بيريز، إنه لا يمكن التوصل إلى وقف إطلاق نار في قطاع غزة قبل القضاء على الأنفاق بشكل شامل، ملمحا إلى إمكانية ألا تقبل إسرائيل أي ترتيبات مع حركة حماس باعتبار أن السلطة الوطنية الفلسطينية هي المسؤول الرسمي عن القطاع.

وقال بيريز، في مقابلة مع CNN حول فرص التوصل إلى اتفاق التهدئة: "أولا يجب معالجة مشكلة الأنفاق ، ليس هناك من حكومة إسرائيلية قادرة على وقف القتال قبل أن تضمن كل أم في إسرائيل أن أحدا لن يخرج من تحت الأرض ليقتلها هي وأولادها."

وأضاف: "الأمر الثاني الذي يجب النظر فيه هو هوية الحاكم الشرعي لغزة، هذا أمر ليس واضحا، حماس لم تنتخب لحكم قطاع غزة، واتفاقية السلام موقعة بين إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية، وكانت غزة تحت حكم السلطة الوطنية الفلسطينية ثم انقضت عليها حركة حماس وطردتها وقتلت المئات من قادة السلطة وسيطرت على القطاع بالقوة."

وأكد بيريز أن الشرعية "أمر كبير الأهمية في السياسة الدولية" فبدونها "ليس هناك سياسة بالمعنى الحقيقي،" مضيفا أن "صاحب الشرعية السيادية الوحيد على غزة اليوم هو السلطة الوطنية."

وعن الخطوات التي ستعقب تدمير الأنفاق قال بيريز: "ما يجب القيام به هو تدخل الرباعية الدولية أو الأمم المتحدة لتعلن أن (رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس) أبومازن هو الشخص المعني بما يتعلق بغزة، ونحن سنشارك كما سوانا بدعم غزة، نحن لا نريد أن نرى القطاع يغرق في الظلام والفقر."

وندد الرئيس الإسرائيلي السابق بما تقوم به حماس على مستوى الاستراتيجية العسكرية قائلا: "أظن أن حركة حماس ارتكبت خطأ استراتيجيا كبيرا بحفرها الأنفاق، إلى جانب خسائرها المالية. اما بالنسبة للقصف، فلدينا القبة الحديدية ولدينا قدرة الرد وسنرد على النار بالنار، ولكنني لا أستطيع رؤية إمكانية التوصل إلى اتفاق دون القضاء على الأنفاق والصواريخ."

وألمح بيريز إلى أنه سيكون من الصعب التعامل مع حماس لأنها "ليست كيانا موحدا بل هي منقسمة بين جناحين سياسي وعسكري."

وعن السلطة الوطنية الفلسطينية قال نتنياهو إن عباس "شريك جدي في السلام" مضيفا: "أنا أعرفه منذ سنوات عديدة ولن أحلل شخصيته نفسيا ولكنني أحكم على تصرفاته، لديه شجاعة أكثر من أي زعيم عربي آخر للوقوف والقول إنه ضد الإرهاب والخطف وقد قالها في السعودية وأمام جامعة الدول العربية بوضوح، كما أنه أسس قوة مكونة من 15 ألف عنصر تشرف على الأمن بالضفة الغربية، وأريد أن أرى عودة سيطرتها السلطة الوطنية على غزة.

ولفت بيريز إلى أنه كان قد نصح الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعدم السماح بتسلّح حركة حماس قائلا: "قلت لعرفات إذا سمحت بوجود بندقيتين فلن يكون لديك شعب واحد. يجب وجود حكومة واحدة تحتكر القوة وتبني الدولة."

 

×