تظاهرة امام السفارة الاسرائيلية في واشنطن منددة بالعملية العسكرية في غزة

الولايات المتحدة تزود اسرائيل بكميات اضافية من الذخيرة

أعلنت الولايات المتحدة الاربعاء انها زودت اسرائيل بكميات جديدة من الذخائر، وذلك بعيد ساعات من ادانتها بشدة قصف مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا) في قطاع غزة.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية ان الجيش الاسرائيلي طلب في 20 تموز/يوليو اعادة إمداده بالذخائر بسبب انخفاض مخزوناته، مشيرة الى انها وافقت على بيعه هذه الذخائر بعد ثلاثة ايام من ذلك.

وصرح المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في بيان ان "الولايات المتحدة التزمت ضمان امن اسرائيل، وانه لامر حاسم للمصالح القومية الاميركية مساعدة اسرائيل على ان تطور وتحافظ على قدرة قوية وفعالة في مجال الدفاع عن النفس".

واضاف ان صفقة "التسلح هذه تتناسب مع هذه الاهداف".

واوضح البيان ان قسما من هذه الذخائر مصدره مخزون احتياطي يحتفظ به الجيش الاميركي على الاراضي الاسرائيلية لكي يستخدمه الجيش الاسرائيلي عند الضرورة، وهو بقيمة حوالى مليار دولار.

واشار كيربي الى ان هذه الذخائر مخزنة في اسرائيل "منذ سنوات عديدة، قبل وقت طويل من الازمة الراهنة".

وأضاف ان "قرار تسليم ذخائر من هذا المخزون هو قرار وزاري ولا يتطلب موافقة البيت الابيض".

ولكن المتحدث لم يوضح ما اذا كان البيت الابيض تدخل في قرار بيع القسم الآخر من الذخيرة التي سلمت لاسرائيل.