حاملة الطائرات الهندية فيرات خلال مناورات مالابار في المحيط الهندي

مناورات بحرية يابانية اميركية هندية قبالة سواحل اليابان لمدة اسبوع

تبدأ الولايات المتحدة والهند واليابان الجمعة مناورات بحرية تستمر اسبوعا في شمال المحيط الهادئ قبالة سواحل اليابان الجنوبية بهدف تعزيز التعاون بينها فضلا عن توجيه رسالة مبطنة الى الصين.

والمناورات التي اطلق عليها اسم "مالابار" ستبدأ بعد حفل رسمي الخميس في قاعدة ساسيبو البحرية اليابانية وهي مناورات سنوية تجري عادة بين القوات البحرية الهندية والاميركية وانضمت اليها اليابان هذه السنة للمرة الثالثة منذ 2007.

ويرى المراقبون ان مشاركة قوات البحرية اليابانية هي مؤشر الى التقارب السياسي والاقتصادي الواضح بين اليابان والهند التي زارها رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي في كانون الثاني/يناير.

وستشارك اليابان في المناورات الثلاثية بسفينتي مواكبة وطائرة مائية من طراز يو اس-2 وطائرة دوريات من طراز بي 3 سي و"مئات الجنود"، على ما اوضح متحدث باسم البحرية اليابانية.

ويبدي العديد من دول المنطقة ولا سيما اليابان وكذلك الولايات المتحدة قلقا حيال تصاعد القوة العسكرية الصينية في وقت لم تعد الصين تخفي مطامعها البحرية وعلى الاخص في بحر الصين الشرقي والجنوبي.

 

×