الرئيس الاميركي الاسبق بيل كلينتون في مؤتمر الايدز في ملبورن

بيل كلينتون يدعو الدول الى عدم التساهل في قضية تحطم الطائرة الماليزية

دعا الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون اليوم الاربعاء الدول الى عدم التساهل في قضية تحطم الطائرة الماليزية في شرق اوكرانيا معتبرا ان الذين اسقطوها او قدموا وسائل اسقاطها يقفون في صف الوحشية.

واشاد كلينتون امام مجموعة من العلماء والناشطين والسياسيين في المؤتمر الدولي حول الايدز في ملبورن بستة من ركاب الطائرة الماليزية كانوا متوجهين الى استراليا عن طريق كوالالمبور للمشاركة في هذا المؤتمر.

وبين هؤلاء خبير معروف في مكافحة الايدز البروفسور الهولندي يوب لانغي. وقال كلينتون ان لانغي "والزملاء الخمسة الآخرين الذين لقوا حتفهم ساهموا بشكل كبير في بناء مستقبل من اجلنا نحن".

وقال كلينتون ان فرضية ان تكون الطائرة اسقطت بالخطأ من قبل مسلحين التبس عليهم الهدف "لا تغير شيئا". واضاف "آمل ان تتمعن كل الدول التي تثمن الحرية والشرف في كلمات وزير الخارجية الهولندي قبل ان تقول +ربما علينا الاعتدال في رغبتنا في اتخاذ موقف حازم لانه في نهاية المطاف لم يكن في نيتهم اسقاط الطائرة+".

وكان وزير الخارجية الهولندي فرانس تيمرمانس عبر مساء الاثنين في مجلس الامن الدولي عن "حزن وغضب" بلده في مواجهة هذه الكارثة وبطء عمليات انتشال الجثث.

وقال كلينتون ان "الذين اسقطوا الطائرة والذين قدموا لهم وسائل اسقاطها يمثلون الوجه المعاكس لنضالنا من اجل تعريف استقلالنا، وهو اليد المفتوحة في مواجهة القبضة المغلقة، وسياسة واقتصاد يشملان الجميع في مواجهة الانقسام والهيمنة، والتعاون في مواجهة السيطرة، والحياة في مواجهة الموت".

 

×