زهور تكريمية في مطار سخيبهول في هولندا في 21 يوليو 2014 لضحايا كارثة الطائرة الماليزية

الانفصاليون الاوكرانيون يسلمون الماليزيين الصندوقين الاسودين للطائرة

سلم الانفصاليون الاوكرانيون الموالون لروسيا ليل الاثنين الثلاثاء في دونتيسك مسؤولين ماليزيين الصندوقين الاسودين للطائرة التي تحطمت الخميس الفائت في منطقة يسيطرون عليها في شرق اوكرانيا.

وفي الوقت نفسه، اعلن الانفصاليون امام الصحافيين وقفا لاطلاق النار ضمن شعاع عشرة كيلومترات يحوط بمكان تحطم الطائرة الماليزية لتسهيل التحقيق في اسباب الحادث الذي تقول الولايات المتحدة انه نتج من اسقاط الطائرة بصاروخ تم اطلاقه من المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال "رئيس الوزراء" في "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد الكسندر بوروداي امام نحو 150 صحافيا حضروا الى مقر السلطات الانفصالية قرابة الاولى فجرا "قررنا ان نسلم الخبراء الماليزيين الصندوقين الاسودين".

وعرض المسؤولون الانفصاليون امام الصحافيين صندوقين لونهما بين الاحمر والبرتقالي.

ووقع الخبراء الماليزيون بروتوكول اتفاق مع مسؤولين في "جمهورية دونيتسك الشعبية".

ووجه خبير ماليزي شكره الى المسؤولين المذكورين وقال "باسم الحكومة الماليزية، اشكر لحكومة جمهورية دونيتسك تسليمنا الصندوقين الاسودين اللذين هما ملك ماليزيا. لم نتمكن من العثور على الصندوقين الاسودين للرحلة ام اتش 370 (التي فقدت فوق المحيط الهندي)، وبناء عليه نحن مسرورون بالتمكن من استعادة هذين الصندوقين".

واضاف "ارى ان الصندوقين الاسودين شبه سليمين".

لكن الصندوقين اللذين يحوي احدهما الاحاديث التي دارت بين افراد الطاقم فيما يحوي الاخر كل المعطيات التقنية للرحلة، لن يؤديا الى كشف مصدر الصاروخ الذي يرجح انه دمر الطائرة اثناء تحليقها على ارتفاع حوالى عشرة الاف متر.

من جهة اخرى، اعلن بوروداي اجراء يطالب به المجتمع الدولي منذ تحطم الطائرة بهدف تسهيل الوصول الى مكان الحادث، وقال "سنأمر بوقف لاطلاق النار ضمن شعاع عشرة كيلومترات حول" مكان الكارثة التي خلفت 298 قتيلا.

 

×