حطام الطائرة الماليزية في شرق اوكرانيا

محققون هولنديون يعاينون جثث ضحايا الطائرة الماليزية في اوكرانيا

قام فريق من المحققين الهولنديين الاثنين بمعاينة جثث ضحايا الطائرة الماليزية التي نقلت الى محطة للقطارات في توريز في اوكرانيا بالقرب من مكان الكارثة، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

وفتح المحققون الخمسة الذين وضعوا اقنعة على وجوههم، يرافقهم ممثلون من منظمة الامن والتعاون في اوروبا، العربات الخمس التي يفترض ان تكون مبردة لكنها لم تكن كذلك على ما يبدو اذ انبعثت منها روائح جثث متحللة سببت غثيانا لبعض الاشخاص بما في ذلك متمردين يرافقون الخبراء.

وكان رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك صرح الاثنين ان اوكرانيا مستعدة لتعهد بتنسيق التحقيق الدولي في تحطم الطائرة اللماليزية في شرق اوكرانيا الى هولندا "البلد الذي يواجه اكبر معاناة".

وقال ياتسينيوك "عثرنا على 272 جثة بينها 251 في قطار مبرد (...) نحن مستعدون لارسال كل الجثث الى امستردام" للقيام بتشريحها ولكل الخبرات المستقلة اللازمة.

وتمركز قطار من خمس عربات مبردة وضعت فيه جثث ضحايا الحادث صباح الاثنين في توريز، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

من جهته، اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين ان روسيا ستفعل ما بوسعها للتوصل الى حل عبر التفاوض للازمة الاوكرانية وطالب بضمان امن وصول المحققين الدوليين الى مكان تحطم الطائرة الماليزية ام اتش 17.

وقال بوتين في تسجيل فيديو نشره الكرملين ان "روسيا ستفعل ما بوسعها من اجل ان تنتقل الازمة من المرحلة العسكرية الى مرحلة المفاوضات السلمية عبن طرق دبلوماسية بالكامل".

واعتبر ان كارثة الطائرة الماليزية "ما كانت لتحصل لو لم تستأنف المعارك في 28 حزيران/يونيو" بعدما قررت كييف وضح الحد لوقف اطلاق النار المتفق عليه.

وتابع الرئيس الروسي انه "في الوقت نفسه لا يحق لاحد استغلال هذه الماساة لغايات سياسية انانية". واضاف ان "على جميع المسؤولين عن الوضع في المنطقة تحمل مسؤوليتهم تجاه شعبهم كما تجاه شعوب الدول التي فقدت مواطنين لها في الكارثة".

وفي ما يتعلق بالتحقيق الدولي في كارثة الطائرة اكد انه "من الضروري بذل ما هو ممكن من اجل ضمان امن عمل المحققين الدوليين في مناطق حدوث المأساة".

واعتبر ان وجود ممثلين عن الانفصاليين الموالين لروسيا واجهزة الاغاثة الاوكرانية بالاضافة الى خبراء ماليزيين "ليس كافيا"، مشددا على "ضرورة" مشاركة "مجموعة خبراء في اطار المنظمة الدولية للطيران المدني ليشكلوا بذلك لجنة دولية".

واضاف بوتين انه "يجب بذلك كل الجهود من اجل ضمان الامن الكامل والتام (للفريق) فضلا عن ضمان الممرات الانسانية الضرورية لمهامه".

 

×