مسلحون انفصاليون يحرسون المكان الذي سقطت فيه الطائرة الماليزية قرب قرية غرابوف

الانفصاليون انتشلوا 247 من جثث ضحايا الطائرة الماليزية

اعلن ناطق باسم الانفصاليين الموالين لروسيا اليوم الاثنين ان المتمردين نقلوا جثث 247 من ضحايا الطائرة الماليزية التي سقطت في شرق اوكرانيا الى قطار مبرد في توريز في قطاع يخضع لسيطرتهم.

وقال ناطق باسم الكسندر بوروداي "رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية" التي اعلنت من جانب واحد انه لا حاجة الى قطار ثان، بينما اعلنت كييف ان قطارا ثانيا يتألف من اربع عربات للتبريد توجه الى توريز.

من جهته، قال اندري بورغين "مساعد رئيس الوزراء" بوروداي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الروسية انترفاكس ان الجثث "لن تنقل الى خاركيف (منطقة خاضعة لسيطرة القوات الحكومية الاوكرانية) الا بعد ان يقوم الخبراء الدوليون" بفحصها في توريز.

وصرح الناطق باسم بوروداي ان ثلاثة خبراء هولنديين وصلوا الى دونيتسك معقل الانفصاليين، بدون ان يوضح ما اذا كانوا سيتوجهون الى مكان الحادث.

وكانت الطائرة الماليزية تقل 298 شخصا معظمهم من الهولنديين عندما تحطمت في شرق اوكرانيا خلال رحلة بين امستردام وكوالالمبور.

ووصل فريق هولندي اكبر الى خاركيف صباح الاثنين.

ووصل فريق ماليزي الى كييف مساء الاحد وينتظر وصوله الى دونيتسك، كما قال الناطق باسم بوروداي.

وكان احد قادة الانفصاليين الموالين لروسيا اعلن ان المتمردين سيضمنون امن المحققين الدوليين في موقع تحطم الطائرة اذا وافقت كييف على هدنة.

لكن بعد اعلان السلطات الاوكرانية في كييف انها لا تستطيع ضمان امن الخبراء الدوليين في الموقع، طالب وزير النقل الماليزي ليوا تيونغ لاي "بوصول مباشر وبلا قيود الى موقع تحطم الطائرة وضمان امن" الخبراء الاجانب.

وتدور معارك في مكان غير بعيد عن مكان تحطمت الطائرة التي تؤكد واشنطن انها اسقطت بصاروخ اطلقه متمردون موالون لروسيا.

وفي توريز يقوم اربعة متمردين صباح  الاثنين بدوريات حراسة، كما قال صحافيون من وكالة فرانس برس.