نازحون باكستانيون فروا من العمليات العكسرية ضد طالبان في شمال وزيرستان يفترشون الارض في بانو

13 قتيلا على الاقل في غارة لطائرة اميركية بدون طيار بشمال غرب باكستان

افادت مصادر امنية ان غارة شنتها طائرة اميركية بدون طيار ضد معقل مفترض لمقاتلين اسلاميين ادت الى سقوط 13 قتيلا على الاقل الاربعاء في المناطق القبلية بشمال غرب باكستان بالقرب من الحدود مع  افغانستان.

وشنت الغارة في زوي سايدغاي وهي بلدة في ولاية شمال وزيرستان التي تشهد منذ شهر عملية عسكرية للجيش الباكستاني ضد معاقل مقاتلي حركة طالبان وحلفائهم، بحسب المصادر نفسها.

وقال مسؤول باكستاني كبير رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان "طائرة اميركية بدون طيار اطلقت صاروخين ضد معسكر لمقاتلين في زوي سايدغاي مما ادى الى مقتل 13 متمردا على الاقل".

والغارة التي حصلت خلال الليل استهدفت مقاتلين اتوا من مدينتي داتا خيل ومير علي التي شهدت الثلاثاء مواجهات بين جنود باكستانيين ومقاتلين اسلاميين.

وافاد الجيش بان خمسة جنود و11 متمردا قتلوا الثلاثاء في تبادل اطلاق نار مكثف في مير علي.

وكانت واشنطن علقت غارات الطائرات بدون طيار المثيرة للجدل في كانون الاول/ديسمبر الماضي بناء على طلب من اسلام اباد التي كانت ترغب في اطلاق محادثات مع حركة طالبان باكستان.

الا انها استانفت تلك الغارات في حزيران/يونيو بعد هجوم دام شنه مقاتلو طالبان ضد مطار كراتشي (جنوب).

واثر الهجوم، قرر الجيش الباكستاني اطلاق عملية عسكرية ضد المتمردين في شمال وزيرستان.