البابا الفخري بنديكتوس السادس عشر

البابا السابق بنديكتوس السادس عشر مسرور بشأن كأس العالم

كان البابا الفخري بنديكتوس السادس عشر مسرورا جدا بنهائي كأس العالم لكرة القدم خصوصا لوجود لاعبين من منطقته بافاريا في المنتخب الالماني الفائز لكنه امل ان تتجاوز الارجنتين النتيجة سريعا على ما قال سكرتيره الخاص.

واوضح الاسقف يورغ غاينسفاين انه تابع المباراة مع كل طاقم بنديكتوس السادس عشر الا ان البابا الفخري البالغ 87 عاما لم يتابع المباراة.

واوضح الالماني غاينسفاين لاذاعة الفاتيكان "لقد فضل النوم" موضحا ان كل الطاقم العامل لدى البابا السابق "كان يشجع المانيا".

وردا على سؤال لمعرفة ان كان البابا مسرورا لدى ابلاغه بالنتيجة الاثنين قال "نعم خصوصا لان الفريق ضم بعض اللاعبين البافاريين وهذا مدعاة سرور اضافي الا انه قال :+ اتمنى ان يتجاوز الارجنتينيون الهزيمة سريعا+".

وقال غاينسفاين انه لا يعرف ان كان البابا فرنسيس تابع المباراة لكنه اوضح انه اتصل بسكرتير البابا الارجنتيني فابان بيداتشيو ليانيس وهو من الارجنتين ايضا "لتقديم التعازي اليه".

واضاف "جاوبني بطريقة جافة وهنأني على فوز فريقي".

ورفض الفاتيكان التعليق على ردة فعل البابا فرنسيس.

لكن غاينسفاين  قال انه بعيدا عن النكات حول وجود خصومة مفترضة بين البابوين بشأن كرة القدم "اظهرت هذه المناسبة للناس ان هناك تفاهما جميلا بين البابوين".

 

×