فلسطينيون ينتشلون جثة احد افراد اسرة غنام من بين انقاض منزلهم بعد غارة على رفح في 11 يوليو 2014

اطلاق صاروخ من لبنان على شمال اسرائيل دون التسبب بضحايا او اضرار

افادت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان صاروخا اطلق من جنوب لبنان سقط صباح الجمعة في شمال اسرائيل بدون التسبب بضحايا او اضرار.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس ان الصاروخ سقط في حقل قرب كفر يوفال بين مدينتي المطلة وكريات شمونة في شمال اسرائيل.

من جهتها ذكرت الاذاعة العامة ان صاروخي كاتيوشا سقطا في منطقة تقع الى شمال كريات شمونة واصاب احدهما طريقا في وقت لم تكن تعبر اي سيارة، بدون اعطاء تفاصيل حول موقع سقوط الصاروخ الثاني.

واعلن المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنر خلال مؤتمر صحافي ان المدفعية الاسرائيلية ردت باطلاق عدد من القذائف على لبنان.

وقال "سنجري تحقيقا لمعرفة ان كان عملا رمزيا او تحركا اكثر جدية".

واستبعد مسؤولون عسكريون تحدثت اليهم الاذاعة ان يكون حزب الله خلف عمليات اطلاق الصواريخ  معتبرين ان الحزب الشيعي اللبناني الذي يسيطر على جنوب لبنان "لا مصلحة له على الاطلاق في الدخول في مواجهة مع اسرائيل".

واضافت الاذاعة "لا بد انها منظمة فلسطينية صغيرة تريد ابداء تضامنها مع حماس التي يهاجمها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة".

وذكرت ان اسرائيل رفعت شكوى الى قوة الامم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل).

وتشن اسرائيل منذ ليل الاثنين الثلاثاء عملية عسكرية ضد حركة حماس في قطاع غزة ردا على استمرار اطلاق قذائف من القطاع على اراضيها. واسفرت العملية حتى الان عن سقوط 97 قتيلا.

واكد مصدر امني لبناني الحادث مشيرا الى ان عدد الصواريخ التي اطلقت من لبنان على اسرائيل "يصل الى ثلاثة".

وقال المصدر لفرانس برس طالبا عدم كشف اسمه ان "الاسرائيليين ردوا باطلاق حوالى 25 قذيفة على اخراج بلدة كفرشوبا" في جنوب لبنان.

واضاف "لم يسفر ذلك عن اي اصابات وسقطت القذائف في حقول وليس على منازل" مشيرا الى ان "الوضع على الحدود هادئ الان ولم تعتقل قوات الامن احدا لاستجوابه".

وافادت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية من جهتها ان اسرائيل اطلقت 25 قذيفة على جنوب لبنان ردا على اطلاق الصاروخ.

 

×