×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

الاتحاد الاوروبي يضع خطة عمل لكشف الشبان الاوروبيين الذين توجهوا الى سوريا

اعلن المنسق الاوروبي لمكافحة الارهاب جيل دو كيرشوف الثلاثاء انه تم في ميلانو تبني خطة عمل لكشف الشبان الاوروبيين الذين ذهبوا الى سوريا للقتال ومنعهم من ارتكاب مجازر.

وتمت الموافقة على سلسلة تدابير خلال اجتماع عمل الاثنين بين وزراء داخلية تسع دول --بلجيكا وفرنسا والمانيا وبريطانيا واسبانيا وايطاليا والدنمارك والسويد وهولندا -- الذي خصص لمعالجة هذا التهديد.

وقال دو كيرشوف "ستكون التدابير سرية" وسترفع الى الدول الاوروبية الاخرى خلال الاجتماع المقبل الرسمي لوزراء الداخلية في اكتوبر.
واضاف المنسق ان "التطورات الاخيرة في العراق تدفع الى ضرورة التحرك فورا".

ورأى ان اعلان الجهاديين في "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، "الخلافة" في العراق يمكن ان يكون له تأثير على بعض الشبان المسلمين الاوروبيين.

وهدف التدابير الاوروبية هو كشف الشبان المستعدين للتوجه الى سوريا للقتال بشكل افضل، ونقل الاسماء الى الدول الاوروبية الاخرى وعرقلة سفرهم ومراقبتهم لدى عودتهم وحتى اعتقالهم اذا كانت هناك ضرورة.

واحد التدابير يرمي الى فرض مراقبة منهجية على المواطنين الاوروبيين لدى عبور الحدود الخارجية وتسهيل تبادل المعلومات عبر نظام شنغن للمعلومات الذي تستخدمه الدول الاعضاء في هذا الفضاء. وتريد بريطانيا التي ليست كما ايرلندا عضوا في شنغن، الانضمام الى هذا النظام.

وعلى الاوروبيين احترام التوازن بين الضرورات الامنية والحريات المدنية "والا فان الديموقراطية ستكون مهددة" كما قال دو كيرشوف.

واضاف ان المشكلة هي في تحديد التجاوزات التي ستسمح بفتح تحقيق قضائي بحق الجهاديين المبتدئين وتقديم الادلة التي تثبت هذه التجاوزات.

وزودت الحكومة الفرنسية نظام شنغن للمعلومات بلائحة تضم اشخاصا ممنوعين من مغادرة الاراضي الفرنسية.

والمتهم في حادث اطلاق النار في المتحف اليهودي ببروكسل في 24 مايو فرنسي مسلم بقي في سوريا لعام. وكانت السلطات الفرنسية ادرجت اسمه في نظام شنغن للمعلومات لكنها لم تطلب اعتقاله. واثارت رحلته المعقدة فضول رجال الجمارك الالمان في فرانكفورت الذين ابلغوا السلطات الفرنسية بعودته والتي فقدت اثره لاحقا. واعتقل في مرسيليا (جنوب) بعد ستة ايام من حادثة بروكسل.

وهناك اكثر من الفي اوروبي توجهوا او يريدون التوجه الى سوريا للقتال وعاد بعضهم من هذا البلد. وقال دو كيرشوف "هذا لا يعني انهم يريدون جميعا شن هجمات لكن البعض سيقدم على ذلك".

 

×