رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في انقرة

شعار حملة اردوغان للانتخابات الرئاسية الذي يتضمن اسم النبي محمد بالعربية يثير الجدل

اثار شعار حملة الانتخابات الرئاسية لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي يتضمن اسم النبي محمد بالعربية جدلا واسعا في تركيا، الدولة المسلمة وانما العلمانية.

والاسبوع الماضي نشر وزير المالية محمد شيمشيك المستعرب رسالة على تويتر يقول فيها "هل تعلمون ان اسم نبينا بالعربية مسجل في شعار حملة مرشحنا اردوغان الى الانتخابات الرئاسية؟".

واثارت التغريدة رسائل استنكار عدة على شبكات التواصل الاجتماعي وتعرض من خلالها رئيس الحكومة الاسلامية المحافظة للانتقاد لانه "مزج بين السياسة والدين".

وقال مستخدم "ذي نايل" ان "اردوغان يظهر حجم متاجرته بالاسلام"، بينما نددت  مستخدمة اخرى لموقع "سربيلناز ياسيت" بخيار المرشح اردوغان وقالت "من يعتقد نفسه، ان استخدام اسم النبي لاغراض سياسية اهانة".

واردوغان (60 عاما) المرشح الاوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية في تركيا يومي 10 و24 اب/اغسطس والتي تنظم للمرة الاولى بالاقتراع العام المباشر، لزم الصمت حيال شعار حملته الانتخابية الذي اثار الجدل.

واردوغان المسلم الذي يمارس واجباته الدينية، تتهمه المعارضة بانه يريد "اسلمة" المجتمع التركي على حساب النظام العلماني عبر سلسلة من الاجراءات التي تحظر المشروبات الكحولية وتشرع ارتداء الحجاب في الوظيفة العامة والتدخل في الحياة الخاصة للاتراك.

 

×