×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

الدالاي لاما يدعو البوذيين الى وقف العنف ضد المسلمين

كرر الدالاي لاما الاحد دعوته للبوذيين في بورما وسريلانكا للكف عن العنف بحق المسلمين، وذلك في كلمة القاها بمناسبة عيده الـ79.

وامام حشد من عشرات الالاف من اتباعه في شمال الهند اكد الدالاي لاما ان اعمال العنف في هذين البلدين حيث الاكثرية من البوذيين، ضد الاقليات الدينية المسلمة غير مقبولة.

وصرح الزعيم الروحي للبوذيين في كلمته في منطقة ليه في الهيملايا "اناشد بوذيي هذين البلدين ان يبقوا في ذهنهم صورة بوذا قبل ارتكاب هذه الجرائم".

وتابع ان "بوذا يوصي بالمحبة والرحمة. لو كان بوذا هنا، لكان حمى المسلمين من هجمات البوذيين". ولجأ الدالاي لاما من التيبت في الصين الى الهند عام 1959 بعد فشل انتفاضة ضد الهيمنة الصينية.

كما اعرب عن شعوره بالصدمة من موجة العنف التي يمارسها متطرفون سنة ضد مسلمين اخرين، من دون ذكر العراق بالاسم.

ووجه الممثل الاميركي ريتشارد غير الذي كان بين الحضور تحية الى الدالاي لاما باسم الاف الاتباع الاجانب الموجودين.

والقت اعمال العنف بين الطوائف في بورما بظلها على الاصلاحات السياسية التي بدأت عام 2012 ولقيت ترحيبا دوليا. واستهدفت الهجمات بشكل خاص المسلمين وادت الى مقتل 250 شخصا على الاقل.

واحتفل الدالاي لاما الحائز على نوبل السلام بعيد مولده في مقر سكنه في محيط ليه ولاداخ حيث الاكثرية من البوذيين.

 

×