وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في محادثات فيينا

روسيا تشيد ب"الارادة السياسية" للمفاوضين حول الملف النووي الايراني

اعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في مقابلة صحافية نشرت الجمعة ان روسيا ترى "فرصا" لنجاح المفاوضات الجارية حول الملف النووي الايراني بفضل "الارادة السياسية" للمشاركين و"الخوف من الفشل".

واضاف ريابكوف في مقابلة مع موقع صحيفة كومرسانت الالكتروني "هناك في الوقت نفسه ارادة سياسية من قبل المشاركين ونوع من  الشعور بالخوف من الفشل مما يشكل اشارة ايجابية في الوضع الحالي". واضاف "الوقت ضيق لكن الفرص موجودة".

وبدات الجولة الاخيرة من المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني الخميس في فيينا بين ايران والدول الكبرى من مجموعة 5+1 (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا). وتهدف هذه المفاوضات الماراتونية والتي وصفت بالتاريخية ويمكن ان تستمر حتى 20 تموز/يوليو الى التوصل الى اتفاق يضمن الطابع السلمي للبرنامج الايراني بعد عشر سنوات من التوتر الدولي.

والاتفاق الذي يجري التفاوض حوله منذ مطلع العام يضمن الا تسعى ايران الى انتاج قنبلة نووية. في المقابل سترفع العقوبات الدولية التي تحرم هذا البلد من عائدات النفط البالغة مليارات الدولارات كل اسبوع.

وقال ريابكوف "مع ان التقدم الذي تم تحقيقه حتى الان محدود الا ان المفاوضات التي اجريت في حزيران/يونيو وتلك التي بدات في الثاني من تموز/يوليو تتميز عن سابقاتهما بان الطاقة بدات تتكون ويفترض ان تطلقها الجهود المشتركة لتحولها الى طاقة فاعلة".

واكد ريابكوف على "عدم وجود اسباب للتخوف من ان يتحول الوضع في اوكرانيا الى +قنبلة+ يمكن ان تنسف المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني".

واضاف "براينا ان زملاءنا الاميركييين وغيرهم من الاتحاد الاوروبي  المشاركين في العملية مقتنعون على غرار الصين بان الجميع سيستفيد في حال التوصل الى اتفاق"، مؤكدا ان موسكو "ليس لديها اجندة خفية".

 

×