×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
فشل البرلمان العراقي المنتخب في جلسته الاولى

واشنطن: الوقت ليس في صالح العراق وسط الفوضى السياسية

جددت واشنطن دعوتها القادة العراقيين الثلاثاء الى الاسراع في تشكيل حكومة جديدة بعد فشل البرلمان العراقي في انتخاب رئيس له وسط فوضى عارمة، محذرة من ان "الوقت ليس في صالح العراق".

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الاميركية ماري هارف "كان من المهم انعقاد البرلمان العراقي الجديد اليوم كما وعد".

واضافت ان "ذلك كان امرا جيدا، ولكن نامل في ان يتحرك القادة العراقيون بالسرعة القصوى التي يتطلبها الوضع الحالي".

وانعقد البرلمان العراقي الثلاثاء لاول مرة منذ انتخابات ابريل، ولكن ورغم الدعوات الى الوحدة ساد الغضب والفوضى تلك الجلسة.

وقالت المتحدثة ان "مصير العراق على المحك الان .. وامام القادة العراقيين خيار مهم حول مستقبل بلادهم: هل سيجتمعون؟ هل سيشكلون حكومة؟ هل سيقولون سنقاتل هذا التهديد معا؟".

ومن المقرر ان يعقد البرلمان جلسته المقبلة في بغداد في 8 يوليو.

واضافت هارف "كان من الافضل لو اختاروا رئيسا للبرلمان اليوم .. وكان من الافضل لو قاموا بذلك قبل 8 يوليو، ولكننا نفهم كذلك ان هذه عملية صعبة".

ورفضت المتحدثة التلميح الى ان رسالة وزير الخارجية جون كيري الى القادة العراقيين اثناء زيارته بغداد واقليم كردستان الاسبوع الماضي لم تلق الاستجابة المطلوبة.

وقالت "الديموقراطية يمكن ان تشوبها الفوضى احيانا" لافتة الى ان قادة الطوائف العراقية الثلاث وعدوا اثناء محادثاتهم مع كيري بالالتزام بالعملية الديموقراطية.

واوردت "نريد ان نرى الان افعالا تدعم تلك الاقوال".