جانب من ساحة تيان انمين في بكين

زيادة عدد المنتسبين الى الحزب الشيوعي الصيني في 2013 لكن بوتيرة بطيئة

اعلن الحزب الشيوعي الصيني الاثنين ان عدد المنتسبين اليه في نهاية العام الماضي بلغ 86,7 مليون عضو بفضل 1,56 مليون منتسب جديد في 2013، على الرغم من تباطؤ وتيرة الانتساب.

وشهد اكبر حزب سياسي في العالم تأسس في تموز/يوليو 1921 في شنغهاي زيادة عدد اعضائه بنسبة 1,8 بالمئة في 2013 مقابل زيادة من 3,1 بالمئة في 2012، كما اعلنت دائرته التنظيمية في بيان.

وعزا الحزب الشيوعي الصيني هذا التباطؤ الى رغبته في تغليب نوعية الاعضاء على عددهم.

وتشكل النساء اليوم 24,3 بالمئة من اعضاء الحزب الذي يقود الجمهورية الشعبية الصينية منذ 1949،وهي نسبة في تزايد. ويسعى الحزب الشيوعي الصيني ايضا الى ضم اعضاء يتمتعون بمواصفات اكثر اهمية، بينهم العديد من الطلاب.

وشهد الحزب الشيوعي تشويه صورته بسبب الفساد، لكنه يبقى بمثابة رافعة اجتماعية لانه يجري داخل صفوفه التداول بشان المناصب التي يطمع فيها الكثيرون.

والانتساب الى الحزب يسمح خصوصا بالحصول على امكانية الوصول الى وظائف في الادارة او في مؤسسات الدولة.

وزاد عدد اعضاء الحزب الشيوعي الصيني اكثر من الضعف منذ اطلاق سياسة الانفتاح والاصلاحات في نهاية السبعينات عندما كان عدد المنتسبين اليه 37 مليونا.

ويشدد الرئيس شي جينبيغ زعيم الحزب على مكافحة الفساد التي اوكلت الى الشرطة الداخلية في الحزب، مؤكدا ان هذه الاخيرة لا توفر  احدا من ابسط الموظفين الى اعلى كادر في الحزب.

لكن تفشي الفساد في الصين يبقى وباء ويشكك الخبراء في التوصل الى القضاء عليه من دون اصلاحات هيكلية في العمق.