صورة من الارشيف لمهاجرين على متن قارب قبالة السواحل الايطالية

العثور على 30 جثة في مركب للمهاجرين انقذته البحرية الايطالية

اعلنت وكالات الانباء الايطالية الاثنين نقلا عن البحرية وخفر السواحل العثور على ثلاثين جثة في مركب مهاجرين انقذته البحرية الايطالية خلال الليل في قناة صقلية التي تفصل بين ايطاليا وسواحل شمال افريقيا.

وعثر المنفذون على الجثث حين صعدوا على متن مركب لصيد السمك يقل حوالى 590 لاجئا ومهاجرا لاجلاء الاشخاص الذين كانوا الاكثر عرضة للخطر بينهم امرأتان حاملان الى اليابسة.

وقامت سفينة غريكالي التابعة للبحرية بجر المركب خلال الليل ومن المتوقع وصوله الاثنين الى بوتزالو في منطقة راغوسا جنوب شرق صقلية.

ويبدو ان القتلى قضوا اختناقا وعثر على الجثث في قسم من مركب الصيد يصعب الوصول اليه.

وليست هذه اول مرة تعثر فرق انقاذ على جثث مهاجرين في سفن تجري اغاثتها في عرض قناة صقلية لكنه لم يتم العثور من قبل على مثل هذا العدد من الجثث.

وفي 14 حزيران/يونيو قضى عشرة مهاجرين في غرق مركبهم المطاطي على مسافة 40 ميلا (70 كلم) فقط من السواحل الليبية وقامت البحرية الايطالية باغاثة الركاب وتمكنت من اجلاء 39 مهاجرا اخر كانوا على المركب.

وفي عطلة نهاية الاسبوع اعلنت البحرية انها قامت باغاثة 1654 مهاجرا ولاجئا على متن سبعة مراكب وزواق صيد.

وتندرج عمليات الانقاذ في اطار عملية "ماري نوستروم" (بحسب الاسم الروماني للبحر المتوسط) التي اطلقتها ايطاليا في خريف 2013 لانقاذ المهاجرين غير الشرعيين بعد حادثي غرق فظيعين احدهما قرب جزيرة لامبيدوسا والاخر قرب مالطا اوقعا ما لا يقل عن 400 قتيل.

ويشير الخبراء الى ان العملية لديها عواقب سلبية ايضا لان السفن العسكرية الايطالية باتت تبحر على مسافة متزايدة في عرض البحر وتقترب من السواحل الليبية، ما يشجع تدفق المهاجرين.

ويبحر الاف المهاجرين واللاجئين من سوريين واريتريين وسكان مناطق فقيرة من افريقيا جنوب الصحراء كل اسبوع الى السواحل الايطالية يدفعهم انعدام الامن في بلدانهم الاصل وكذلك في ليبيا من حيث ينطلقون.

ووصل اكثر من 60 الف مهاجر ولاجئ منذ مطلع العام الى جنوب ايطاليا بحسب السلطات بحثا عن حياة افضل ومن المتوقع ان يتخطى عددهم الاجمالي هذه السنة العدد القياسي الذي سجل في 2011 حيث بلغ 63 الفا على خلفية ثورات واضطرابات "الربيع العربي".

وبطلب من ايطاليا تم تعزيز وكالة "فرونتيكس" لمراقبة الحدود الاوروبية وتقديم مساعدات اضافية لمواجهة تدفق اللاجئين غير ان ايطاليا تريد من الاتحاد الاوروبي وعلى الاخص دول شمال اوروبا ابداء المزيد من التضامن في استقبال المهاجرين.

كذلك طلب وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو هذا الاسبوع على هامش قمة لمجموعة الست في برشلونة تحويل عملية "ماري نوستروم" الى عملية "اوروبية" تتولى بروكسل قيادتها.

 

×