لرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو متوسطا رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو (يسار) ورئيس مجلس اوروبا هرمان فان رومبوي

الاتحاد الاوروبي يوقع اتفاق الشراكة مع اوكرانيا وجورجيا ومولدافيا

وقع الاتحاد الاوروبي الجمعة اتفاق الشراكة مع اوكرانيا وجورجيا ومولدافيا الجمهوريات السوفياتية السابقة الثلاث التي تسعى الى التقرب من اوروبا الغربية رغم ضغوط موسكو.

وصرح هرمان فان رومبوي رئيس مجلس اوروبا "انه يوم عظيم لاوروبا ... الاتحاد الاوروبي يقف الى جانبكم اليوم اكثر من اي وقت مضى".

وتم التوقيع رسميا على الاتفاق في بروكسل بين رؤساء دول وحكومات البلدان ال28 في الاتحاد الاوروبي وكل من الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ورئيسي حكومتي جورجيا ايراكلي غاريباشفيلي ومولدافيا يوري ليانكا.

وصرح بوروشنكو "انه يوم عظيم الاهم ربما لبلادي منذ الاستقلال". وقال ان "لا مفر من التطور في التاريخ"، مشدد على ان الاتفاق يشمل "اوكرانيا كلها بما فيها القرم".

واكد فان رومبوي ان "لا شيء في الاتفاق من شانه ان يؤثر على روسيا". وقال رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو ان "الاتفاق ايجابي ولا يستهدف احدا".

من جهته، نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين ان الاتفاق سيكون له "عواقب خطيرة".

ووقع بوروشنكو على الشق التجاري من اتفاق الشراكة الذي يهدف الى الغاء قسم كبير من الحواجز الجمركية بين اوكرانيا ودول الاتحاد الاوروبي.

وكان من المقرر ان يتم توقيع الاتفاقية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قبل ان يفضل الرئيس انذاك فيكتور يانوكوفيتش ان يطلب مساعدة اقتصادية من روسيا بينما تعاني بلاده من ركود شبه دائم منذ اكثر من عامين.

وادى قرار يانوكوفيتش الى الحركة الاحتجاجية التي انتهت باطاحته ثم ضم روسيا للقرم قبل نشوء الحركة الانفصالية في شرق اوكرانيا.

ويقوم اتفاق الشراكة غير المسبوق في تاريخ الاتحاد الاوروبي على تعاون كبير لقاء تعهد الدول الثلاث باحترام دولة القانون ومكافحة الفساد.

 

×