×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان

اسرائيل: متطرفوا العراق سيسعون الى زعزعة استقرار الخليج وفي مقدمتها الكويت

اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان استعداد اسرائيل لمساعدة "الدول العربية المعتدلة" التي تواجه تهديدات المتطرفين الاسلاميين وذلك خلال لقاء الخميس في باريس مع وزير الخارجية الاميركية جون كيري.

وقال ليبرمان، كما جاء في بيان صادر عن مكتبه، ان "المتطرفين الذين يعملون حاليا في العراق سيسعون الى زعزعة استقرار منطقة الخليج كلها وفي مقدمتها الكويت".

واضاف ان "اسرائيل يمكن ان تقدم دعما فاعلا ومجديا للدول العربية المعتدلة التي تحارب المتطرفين" دون مزيد من التفاصيل. واكد، حسب البيان، ان المصالح الاسرائيلية تتفق مع مصالح الدول العربية المعتدلة لان "الجانبين يواجهان التهديد الايراني والجهاد العالمي والقاعدة اضافة الى تبعات النزاعين السوري والعراقي في الدول المجاورة".

وقال ليبرمان "اليوم توجد قاعدة لاقامة بنية دبلوماسية وسياسية جديدة في الشرق الاوسط".

من جانبه قال كيري، نقلا عن مسؤول اميركي كبير، "من المهم ان تقيم دول المنطقة جبهة مشتركة في مواجهة التهديد" الذي يمثله تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش).

وتعليقا على اقتراح ليبرمان، قال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية ان الامر "لم يطرح على اساس التهديد الذي تمثله داعش اليوم تحديدا".

واضاف "ولكن وزير الخارجية ليبرمان تحدث بشكل عام عن فكرة التهديد المشترك الذي يمثله المتطرفون لكل دول المنطقة".

واستولى التنظيم منذ 10 حزيران/يونيو على الموصل، كبرى مدن شمال العراق الذي بات مهددا بالتقسيم. ويريد هذا التنظيم الاسلامي المتطرف، الموجود بقوة في سوريا، اقامة خلافة اسلامية تزيل الحدود بين البلدين.

ويجري كيري في باريس سلسلة مباحثات مع مسؤولين خليجين بشان الازمة العراقية. ومن المقرر ان يتوجه الجمعة الى المملكة العربية السعودية.

وخلال اللقاء سلم ليبرمان ايضا الوزير الاميركي نداء من اباء الطلبة الاسرائيليين الثلاثة الذين خطفوا في 12 حزيران/يونيو في الضفة الغربية المحتلة.