مشهد عام لاجتماع الوفد التايواني 'يمين' مع الوفد الصيني في تاويوان

وزير صيني في تايوان للمرة الاولى منذ 1949

وصل مدير مكتب الشؤون التايوانية برتبة وزير في بكين اليوم الاربعاء الى تايوان ليكون بذلك اعلى مسؤول صيني يصل الى الجزيرة في اطار زيارة رسمية منذ اكثر من ستة عقود على انتهاء الحرب الاهلية بين الشيوعيين والوطنيين.

وسيبحث جانغ جيون مع محادثيه في اقامة مكاتب اتصال بين الجانبين.

وقد وصل الى مطار تاويوان شمال الجزيرة ليجري محادثات خلال النهار مع نظيره التايواني وانغ يو شي رئيس مجلس الشؤون القرية.

وكان الرجلان التقيا في نانكين شرق الصين في شباط/فبراير الماضي في اول اتصال بين الحكومتين منذ 1949.

وجرت مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين وطنيين كانوا يحاولون الاقتراب من الفندق الذي ستجري فيه المحادثات. كما جرت صدامات في المطار بين عشرات الناشطين الاستقلاليين من جهة والوحدويين من جهة اخرى.

وانتهت الحرب الاهلية في 1949 بولادة "جمهورية الصين" و"جمهورية الصين الشعبية". ولجأ نحو مليونين من مؤيدي الزعيم الوطني تشان كاي شيك الذين هزموا امام القوات الموالية لماو تسي تونغ الى جزيرة تايوان.

وتعتبر بكين تايوان جزءا من اراضيها ولم تتخل عن فكرة اعادة توحيد البلاد ولو بالقوة اذا احتاج الامر.

الا ان العلاقات بين الجانبين تحسنت مع وصول ما يينغ جيو الى الرئاسة في تايوان في 2008.

فقد تجاهل ما فعليا الخطاب الوطني للحزب الوطني الصيني مرجحا تطوير المبادلات الاقتصادية مع الصين الشريك التجاري الاول لتايوان.

 

×